Accessibility links

تعاطي الكحوليات يزيد في تقلص حجم المخ


أكد علماء من جامعة "ويزلي" بولاية مساتشوستس الأميركية يوم الاثنين في دراسة علمية جديدة، أنه كلما شرب المرء مزيدا من الخمور تقلص حجم مخه.

وكانت العديد من الدراسات أظهرت أن الاستهلاك المعتدل للخمور قد يؤدي إلي صحة القلب. وسعى باحثون بقيادة كارول بول من جامعة ويلزلي لمعرفة ما إذا كان هذا يحمي كذلك من الخسارة الحتمية لحجم المخ التي يمر بها الناس مع التقدم في العمر، لكنه اتضح عدم صحة ذلك هذا.

وكتب الباحثون في دورية أرشيف دراسات الجهاز العصبي Archives of Neurology أن الذين يمتنعون عن شرب الكحوليات طوال حياتهم يعانون في الواقع أقل خسارة في حجم المخ بينما يعاني المقلعون عن الشرب والمستمرون في الشرب باعتدال والمعاقرون للخمر بشراهة مزيدا من التقلص في حجم المخ.

وجاءت هذه النتيجة أكثر وضوحا في النساء من الرجال،وقال الباحثون إن هذا قد يرجع إلى حساسية النساء لتأثير الكحول وبنية أجسادهن .

وفي محادثة عبر الهاتف قال بول "ظل من المعروف أن الذين يشربون كثيرا من الكحوليات لديهم تقلص في حجم المخ. الذي كنت أبحث عنه هو تأثير وقائي لدى الأشخاص الذين يشربون من كأس إلى سبعة في الأسبوع."

وأضاف بول الذي أجرى الدراسة عندما كان في كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن "توقعاتي كانت انه سيكون كذلك ولم ينته الأمر بهذا الشكل."

وبنيت نتائج الدراسة على بيانات عن 1839 أميركيا بالغا تتراوح أعمارهم بين 33 و88 عاما أبلغوا عن طبيعة استهلاكهم للكحوليات وأجريت لهم مسوح تصويرية بالرنين المغناطيسي لإظهار حجم المخ. ويعد هؤلاء جزءا من دراسة أكبر ومستمرة في مساشوسيتس.

وتوصل الباحثون إلى أنه بالمقارنة مع الممتنعين عن الشرب فان الأكثر شربا - والذين تم تعريفهم بأنهم يحتسون أكثر من 14 كأسا في الأسبوع - لديهم مخ يقل في المتوسط بنسبة واحد بالمئة. وقال الباحثون إن حجم المخ يتقلص بشكل عام بمعدل يقدر بحوالي اثنين بالمئة كل عقد.
XS
SM
MD
LG