Accessibility links

الجيش الأميركي يؤكد مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق


أعلن الجيش الأميركي في العراق مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة وهو مغربي الجنسية، خلال عملية عسكرية في مدينة الموصل قبل عشرة أيام.

وأفاد الجيش في بيان أصدره أن الرجل يدعى أبو قسورة ويعرف أيضا بأبي سارة ويتولى قيادة التنظيم منذ عام 2007 في شمال العراق وأنه كان على صلة منتظمة بزعماء القاعدة في أفغانستان وباكستان.

وأشار البيان إلى أن القتيل هو القائد الثاني بعد زعيم القاعدة أبو أيوب المصري والمعروف أيضا بأبي حمزة المهاجر.

دوره في الأنشطة الإرهابية

وأوضح الجنرال باتريك دريسكول المتحدث باسم القوات الأميركية في العراق في مؤتمر صحافي في بغداد إن القوات الأميركية قتلته خلال عملية عسكرية في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول في الموصل.

وقال إن أبو قسورة قتل مع خمسة مسلحين آخرين خلال العملية.

وأضاف أن أبو قسورة كان قد تولى دورا مهما في الأنشطة الإرهابية كما أن عمليات القاعدة في الموصل وشمال العراق ستتأثر بشكل كبير دون قائد يدير عملياتها في هذه المنطقة.

وأشار دريكسول إلى أن أبو قسورة كان قد تعرف إلى الزعيم السابق للقاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي منذ زمن كما أن لديه علاقات مع زعيمي التنظيم في باكستان وأفغانستان.
XS
SM
MD
LG