Accessibility links

حزب الفضيلة يطالب الحكومة بإعلان نتائج تحقيق الحوادث الأمنية


طالب حزب الفضيلة الإسلامي الحكومة العراقية بإعلان نتائج التحقيق حول العديد من الحوادث الأمنية في العراق.

جاء ذلك على لسان النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف في ضوء لجان التحقيق العدة التي اعتادت الحكومة العراقية تشكيلها للكشف عن ملابسات الكثير من الحوادث التي شهدتها البلاد طيلة السنوات الماضية دون إعلان نتائجها، وقال في حديث خاص بـ "راديو سوا" في هذا الصدد:

"قتل الآلاف في الكرادة وفي الزنجيلي بمحافظة نينوى، ومدينة الصدر، وأحياء أبو دشير، والزعفرانية، وحصل انفجار داخل مبنى مجلس النواب، مضى عليه أكثر من سنة، وفقدنا أكثر من ألف شخص بحادث جسر الأئمة، ولم نسمع عن المسبب، مجالس التحقيق مفتوحة من دون غلق، وهذا لا يصب في مصلحة المواطن".

فيما دافع رئيس اللجنة الأمنية في مجلس النواب هادي العامري عن إجراءات الحكومة في معالجة الملف الأمني، مشيرا إلى تحقيق خطوات ايجابية بهذا الشأن، موضحاً ذلك بالقول:

"يجب علينا دائما أن ننظر إلى المستقبل ونستفيد من تجارب الماضي. الحكومة الآن تتقدم بالاتجاه الصحيح في إطار فرض هيبة الدولة وإعادة سيطرتها، وهناك إجراءات حكومية بخصوص عودة المهجرين واستيعاب الصحوات، وكل ذلك خطوات ايجابية للتقدم نحو الأحسن".

إلى ذلك أعربت أوساط سياسية ودينية عن أملها في إعلان نتائج ما توصلت إليه اللجنة التحقيقية حول أسباب تهديد وتهجير المسيحيين من محافظة نينوى.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG