Accessibility links

logo-print

تصاعد تكهنات حول سعي مادونا وزوجها للطلاق


تصاعدت تكهنات بأن نجمة البوب الأميركية مادونا وزوجها جاي ريتشي يعتزمان الطلاق بعد تقرير نُشر في صحيفة بريطانية ذكر أن الزوجين سيعلنان الانفصال قريبا.

وبسؤالها عن التقرير الذي نشر في صحيفة صن الشعبية ردت باربرا شارون مسؤولة العلاقات العامة لمادونا والمقيمة في لندن "لا تعليق".

ونفت مادونا وزوجها مخرج الأفلام البريطاني ريتشي تقارير سابقة بأنهما يعتزمان الطلاق بعد زواج دام ثماني سنوات.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى قوله إن مادونا وريتشي "لم يعد بإمكانهما العيش معا، ولم يعودا يحتملان العيش متظاهرين بأنهما سعيدان بزواجهما".

وتدور شائعات منذ أشهر بأن الزوجين اللذين يقيمان في لندن يعتزمان الانفصال ودعمت تلك الشائعات تقارير نُشرت في الصيف ذكرت أن المغنية وكلت لطلاقها فيونا شاكليتون وهي المحامية التي وكلها نجم فريق البيتلز السابق بول مكارتني في طلاقه.

ولدى مادونا وريتشي ابن يدعى روكو كان عمره عدة أشهر في يوم زفافهما، وفي عام 2006 قدمت مادونا طلبا لتبني ديفيد باندا وهو طفل من مالاوي توفيت والدته بعد وقت قصير من ولادته.

ووافقت إحدى المحاكم في مالاوي على تبني مادونا للطفل في مايو/ آيار الماضي.

ومادونا لديها ابنة تدعى لوردز من علاقة سابقة. وكانت متزوجة قبل ذلك من الممثل شون بين في الثمانينيات.
XS
SM
MD
LG