Accessibility links

logo-print

مقتل "أبو قسورة" الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بالعراق


أعلن الجيش الأميركي في بيان له الأربعاء أن قواته قتلت الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، مشيرا إلى أنه مغربي الجنسية ويعرف بـِ " أبو قسورة"، وذلك خلال غارة على مبنى في الموصل بناء على معلومات استخباراتية في الخامس من الشهر الجاري.

وأوضح البيان أن أبو قسورة قـُتل مع خمسة آخرين من مساعديه بنيران الجنود الأميركيين أثناء الغارة على أحد المباني التي اتضح لاحقا أنها تستخدم كمقر تخطيط للعمليات العسكرية التي يشنها التنظيم في مناطق الشمال كافة.

وأضاف البيان أن أبو قسورة الذي يحمل لقبا آخر هو "أبو سارة"، أصبح أميرا للقاعدة في قاطع شمال العراق منذ حزيران/ يونيو 2007، مشيرا الى أنه كانت لديه صلات وثيقة مع أبو مصعب الزرقاوي وباقي كبار قيادات القاعدة في باكستان وأفغانستان.

وقال الأدميرال باتريك دريسكول المتحدث باسم القوات متعددة الجنسيات في العراق، في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الأربعاء، إن أبو قسورة كان مسؤولا عن عملية إدخال المقاتلين الأجانب إلى شمال العراق وقام بقتل عدد منهم ممن عدلوا عن رأيهم وأرادوا العودة من حيث أتوا.

وفي حديث مع "راديو سوا" أكد المستشار الإعلامي للقوات متعددة الجنسيات المقداد جبريل أن القوات الأميركية تمكنت من قتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق المعروف بـ "أبو قسورة":
XS
SM
MD
LG