Accessibility links

logo-print

محادثات إسبانية تونسية تتعلق باجتماع وزراء خارجية بلدان الإتحاد من أجل المتوسط


أعلن مصدر رسمي في العاصمة التونسية أن إسبانيا وتونس أجريتا محادثات الأربعاء تتعلق بالاجتماع الأول لوزراء خارجية بلدان الإتحاد من أجل المتوسط المقرر في نوفمبر/تشرين الثاني في فرنسا.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن هذه المناقشات تناولت الاستعدادات للاجتماع الوزاري المقرر في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني في مارسيليا جنوب فرنسا، وأن البلدين قررا متابعة التشاور.

وقد أجريت المشاورات بمناسبة زيارة سكرتير الدولة الاسباني للشؤون الخارجية انخل لوسادا الذي التقى الأربعاء الوزير التونسي عبد الوهاب عبدالله ورئيس الوزراء محمد الغنوشي.

وأضافت الوكالة أن لوسادا نقل أيضا رسالة من رئيس الحكومة الاسباني خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو إلى الرئيس زين العابدين بن علي.

يذكر أن تونس وبرشلونة هما من بين المدن المرشحة للمقر الدائم للأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط الذي سيتم اختياره "بالتوافق" خلال اجتماع وزراء خارجية البلدان الأعضاء في الاتحاد الذي انطلق في يوليو/تموز في باريس.

وبالإضافة إلى تونس وبرشلونة، ترشحت أيضا كل من مارسيليا وبروكسل وفاليتا والرباط لاستضافة هذه الأمانة العامة، فيما أعلنت فرنسا التي تشارك في رئاسة الاتحاد مع مصر أنها تفضل بلدا من الضفة الجنوبية للبحر المتوسط.
XS
SM
MD
LG