Accessibility links

البورصات الأوروبية والآسيوية تسجل انخفاضا حادا وسعر برميل النفط يتراجع إلى أقل من 68 دولارا


سجلت البورصات الأوروبية انخفاضا حادا مع بداية التداولات صباح اليوم الخميس تراوح بين خمسة وستة بالمئة في كل من بورصات باريس وفرانكفورت ولندن متأثرة بانخفاض أسواق وول ستريت أمس الأربعاء.

كذلك، انخفضت أسعار الأسهم في أسواق آسيا المالية حيث هبط مؤشر نيكي في طوكيو أكثر من 11 بالمئة. وقد ألقى تارو آسو رئيس وزراء اليابان باللوم في تجدد هبوط الأسواق على عدم كفاية خطة الإنقاذ الأميركية.

وقال أمام البرلمانيين في لجنة الميزانية التابعة لمجلس الشيوخ الياباني إن خطة الإنقاذ المالية كانت غير كافية، لذا فإن الأسواق تهبط بشدة.

وفي كوريا الجنوبية انخفض المؤشر الرئيسي بنسبة تسعة وخمسة و20 بالمئة.

وفي هونغ كونغ، أغلق المؤشر الرئيسي على انخفاض بلغ 84 من 10 بالمئة بعدما انخفض خلال التعامل إلى أكثر من ثمانية بالمئة.

وفي أستراليا، انخفض مؤشر S and P بنسبة 76 من 10 بالمئة وانخفض الدولار الاسترالي إلى 66.81 بالمئة من السنت بالنسبة للدولار الأميركي.

من ناحية أخرى، كشفت بيانات الاقتصاد الأميركي عن انخفاض مبيعات التجزئة بواحد واثنين من 10 بالمئة في سبتمبر/أيلول الماضي أي ضعف الانخفاض الذي كان متوقعا بنسبة سبعة أعشار الواحد بالمئة.

وقد أدى ذلك إلى إثارة مخاوف المستثمرين من جديد باعتباره دليلا جديدا على ضعف إنفاق المستهلكين الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي.

وأظهرت بيانات مجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي أن الاقتصاد واصل تباطؤه مع سوء أحوال أسواق المال والائتمان.

وعلى صعيد النفط، فقد تراجع سعر البرميل في بحر الشمال إلى أقل من 68 دولارا للمرة الأولى منذ الأول من شهر يونيو/حزيران عام 2007.

وفي الوقت ذاته تراجع سعر برميل النفط الخفيف ليبلغ نحو 71 دولارا في التعاملات الإلكترونية.
XS
SM
MD
LG