Accessibility links

البشير يطلق مبادرة سلام تتضمن وضع نظام إداري غير مركزي لإدارة إقليم دارفور


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الخميس عن مبادرة جديدة لإحلال السلام في إقليم دارفور تتضمن وضع نظام إداري غير مركزي لإدارة الإقليم.

وقال البشير، أمام عدد من المسؤولين المحليين والإقليميين المجتمعين في الخرطوم بينهم الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جان بينغ، إنه لا بد من إيجاد حل نهائي لأزمة الإقليم على الرغم من العقبات الكثيرة التي تواجه المنطقة.

وكشف البشير أنه سيتم رصد مبلغ 250 مليون دولار في العام المقبل لدعم التنمية في دارفور.

إلا أن معارضي البشير قالوا إن هذه المبادرة محاولة لتحويل الانتباه عن تهمة الإبادة التي دعا مدعي المحكمة الجنائية الدولية قضاة المحكمة إلى توجيهها رسميا للرئيس السوداني. من جهته، حذر موسى من فشل المبادرة الجديدة، مناشدا الجميع إلى الاحتكام إلى منطق الحوار والابتعاد عن منطق السلاح.

أما وسيط الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي جبريل باسوليه فقد قال إن بعض المراقبين لديهم تحفظات حول قدرة هذه المبادرة في حل قضية دارفور.

من جهة أخرى، اعتبر مني ميناوي زعيم الفصيل المتمرد الوحيد في دارفور الذي وقع اتفاق سلام مع حكومة الخرطوم أن السودان يمر بظروف استثنائية تتطلب تضافر جهود الجميع للخروج من هذا المأزق.
XS
SM
MD
LG