Accessibility links

عبد المهدي يبحث هاتفيا مع رايس سبل إنجاح الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة


بحث نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال اتصال هاتفي في الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين بغداد وواشنطن.

وأوضح بيان رئاسي أن عبد المهدي بحث مع رايس هاتفيا سبل إنجاح الاتفاقية بين العراق والولايات المتحدة بما يتفق مع مصلحة الشعب العراقي ويضمن كافة حقوقه، حسبما جاء في البيان.

الهاشمي يطالب بغلق السجون الأميركية في العراق

من ناحية أخرى، شدد طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي على ضرورة غلق السجون الأميركية في العراق وإطلاق سراح المعتقلين المحتجزين فيها في إطار الاتفاقية الأمنية المزمع إبرامها بين العراق والولايات المتحدة.

وأكد الهاشمي في بيان صدر عنه اليوم الخميس أن ما وصفه بعدم الوضوح في الكيفية التي ستتعامل الإدارة الأميركية مع هذا الملف بعد الأول من يناير/كانون الثاني المقبل أمر مثير للقلق، مضيفا أن عدد المعتقلين المفرج عنهم من قبل القوات الأميركية ما يزال ضئيلا، على حد قوله.

ويتفاوض الجانبان العراقي والأميركي حول إبرام اتفاقية أمنية بينهما لتنظيم وضع القوات الأميركية العاملة في العراق بعد نهاية العام الجاري والذي تنتهي معه مدة سريان التفويض الممنوح لهذه القوات من قبل مجلس الأمن الدولي.

وعلى صعيد متصل، أفتت هيئة علماء المسلمين في العراق بعدم جواز توقيع الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن لأنها باطلة شرعا كونها بين مسلم وآخر غير مسلم، على حد تعبير الهيئة.
XS
SM
MD
LG