Accessibility links

logo-print

مسؤول يشارك في محادثات إطلاق شاليت يؤكد أن إسرائيل أوشكت على القبول بقائمة حماس


قال مسؤول مشارك في مفاوضات إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت المختطف إن إسرائيل سوف تكون مرنة أكثر في التعاطي مع قائمة السجناء الذين تريد حماس الإفراج عنهم.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت في عددها الصادر اليوم الخميس عن هذا المصدر الذي لم تحدد هويته، قوله إن موضع الخلاف بين إسرائيل وحركة حماس سوف يكون فقط متوقفا على عدد قليل من الأسماء الواردة في قائمة السجناء الذين تريد حماس إطلاق سراحهم.

وأوضح المصدر نفسه أن الجانب الإسرائيلي يعطي الانطباع بنيته بأن يكون أكثر مرونة إزاء قائمة السجناء، وذلك على أثر مضي أيام عدة على الزيارة التي قام بها إلى القاهرة عاموس جلعاد مسؤول ملف المفاوضات في قضية شاليت.

وكذلك قال المصدر نفسه إن موضع الخلاف بين حماس وإسرائيل في نهاية المطاف يقوم على عدد قليل من الأسماء المدرجة في القائمة.

وفي هذا الوقت، أبلغ مصدر فلسطيني صحيفة عكاظ السعودية بأن عاموس جلعاد قد عبر عن نية إسرائيل الموافقة على الإفراج عن كل السجناء الواردة أسماؤهم في القائمة التي أعدتها حماس والتي تضم 450 سجينا فلسطينيا.

ووفق المصدر نفسه فإن هدف الوفد الإسرائيلي إلى مصر هو ضمان ألا تكون حماس وبقية الفصائل الفلسطينية التي تحتجز شاليت قد صعدت من شروطها للمفاوضات.

وقال المسؤول المشارك في المفاوضات إن الواقع أن عاموس جلعاد سيكون على الأرجح مكلفا في مفاوضات إطلاق سراح شاليت، إضافة إلى قضية الهدنة والمسائل المتصلة بحركة حماس وقطاع غزة، وسوف يساعد في دفع الأمور، فيما أن حماس تريد أن يكون حل قضية شاليت كجزء من جميع مطالبها المتعلقة بقطاع غزة.

وتوقع المصدر أن يتم الإفراج عن أعضاء في حركة حماس وآخرين في منظمات أخرى ممن نفذوا عمليات وحكم عليهم بتنفيذ أحكام طويلة الأمد بما في ذلك الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن مدى الحياة، وذلك كجزء من الصفقة.

وأضاف المصدر أن الجانب الإسرائيلي أنجز خطوة هامة في الموافقة على نصف الأسماء الواردة في قائمة السجناء الذين تطالب بهم حماس، ولكن على الإسرائيليين أن يفهموا أن هذا ليس كافيا، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG