Accessibility links

logo-print

الحيالي: تهجير المسيحيين يرمي لتشكيل منطقة حكم ذاتي في سهل نينوى


أكد النائب عن التوافق من محافظة نينوى نور الدين الحيالي أن أطرافا سياسية تقف وراء تهجير المسيحيين من الموصل بغية تشكيل منطقة حكم ذاتي خاصة بالمسيحيين في نينوى وتجزئة المحافظة.

جاء ذلك على لسان النائب نور الدين الحيالي حيث قال في حديث خاص بـ "راديو سوا" إن هذه الأطراف تسعى إلى تشكيل مناطق حكم ذاتي للمسيحيين في نينوى بغية تجزئة المحافظة:

"إيحاء الحدث بأن خلفه أبعادا سياسية وليست إرهابية في محاولة لسحب المسيحيين إلى منطقة أصطلح على تسميتها بعد 2003 بسهل نينوى، وإعطاء هذه المنطقة إلى المسيحيين من أجل إيجاد منطقة حكم ذاتي استنادا للدستور الذي يشجع على ذلك في المادة 116 لتجزئة المحافظة".

مقابل ذلك شدد النائب في التحالف الكردستاني عن نينوى محسن سعدون على أن القاعدة وما يسمى بدولة العراق الإسلامية يقفون وراء تهجير المسيحيين من الموصل مضيفاً قوله:

"ليس من الممكن أن يفكر التحالف الكردستاني في يوم من الأيام أن يهجر المسيحيين من مدينة الموصل إلى سهل نينوى، يعتبر هذا حمل ثقيل على التحالف الكردستاني وعلى إقليم كردستان. إذا كانت هنالك هجرة سيتطلب ذلك مساعدات وخدمات لذلك من مصلحة التحالف الكردستاني وإقليم كردستان أن يبقى المسيحيون في الموصل".

وكان نواب عرب من محافظة نينوى اتهموا قوات حرس الإقليم "البيشمركة" التي تتمركز في عدد من مناطق المحافظة بالوقوف وراء تهجير المسيحيين عن الموصل.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG