Accessibility links

بريطانيا تبحث خفض انبعاثاتها الحرارية بنسبة 80 بالمئة


قال وزير الطاقة والمناخ البريطاني ايد ميليباند الخميس إنه يؤيد اقتراحا بأن تخفض بريطانيا كل انبعاثات الغازات لمسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بنسبة 80 بالمئة من مستويات عام 1990 بحلول عام 2050 بدلا من الهدف الحالي وهو60 بالمئة فقط.

وقال ميليباند إن الحكومة ستجعل الهدف الجديد إلزاميا بتعديل قانون تغير المناخ الذي سيطرح على البرلمان.

وكان كبير مستشاري الحكومة بشأن تغير المناخ قد أوصى بهذا الخفض الأكثر طموحا للغازات المسببة للاحتباس الحراري في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت لجنة مكافحة التغير المناخي أن بريطانيا في حاجة إلى خفض انبعاثاتها أكثر مما في الاقتراحات السابقة في إطار إستراتيجية خفض الانبعاث العالمية إلى النصف بحلول عام 2050.

وقال ميليباند أيضا إنه سيقوم بتعديل قانون في الطريق لطرحه على البرلمان لإدخال رسوم إمداد للطاقة المتجددة في عمليات أنتاج الطاقة الكهربية على نطاق محدود. ولم يحدد الوزير ما إذا كان هذا يعني تقديم ألواح الطاقة لشمسية مجانا.

وتعوض رسوم الإمداد الأشخاص أو الجهات التي تولد الكهرباء من مصادر متجددة حيث تدفع لهم مقابل تغذيتهم الشبكة الوطنية بطاقة إضافية.

وقال ميليباند إنه يعتزم أيضا إعلان بيان آخر قريبا حول تشجيع التدفئة من المصادر المتجددة.

وأعرب للمشرعين عن اعتقاده بأن استكمال الالتزام بالطاقات المتجددة بالنسبة للمشروعات الكبيرة الحجم وضمان الأسعار لعمليات توليد الكهرباء على نطاق محدود ورسوم الإمداد أمامها إمكانية القيام بدور هام كما تفعل في دول أخرى.

وبالإضافة إلى ذلك قال ميليباند إنه سيناقش التشريع الجديد الذي يهدف إلى إنهاء التسعيرات غير العادلة ما لم تثبت شركات الطاقة أنها مستعدة لوقف الزيادات في الأسعار التي تفرضها على وحدات الطاقة المدفوعة مسبقا لكثير من العملاء.
XS
SM
MD
LG