Accessibility links

logo-print

القطاع المصرفي اللبناني يحقق انتعاشا غير متأثر بالأزمة المالية العالمية


قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة إن أرباح البنوك اللبنانية يرتقب أن ترتفع بنسبة 12 بالمئة هذا العام مشيرا إلى أن التدفقات الكبيرة للودائع على البنوك اللبنانية أظهرت الثقة في القطاع الذي لم يتضرر من الأزمة المالية.

وأضاف سلامة أنه يتوقع أن يأتي معدل النمو الاقتصادي اللبناني في عام 2009 مطابقا لتقديرات صندوق النقد الدولي بأن يبلغ معدل النمو الحقيقي 6 بالمئة العام الحالي.

وأعرب سلامة عن اعتقاده أنه بإمكان الاقتصاد اللبناني أن يحقق المعدل نفسه للعام المقبل إذا كان هناك استقرار سياسي مشيرا إلى أن الاقتصاد اللبناني مرتبط بالأمن والسياسة بدرجة أكبر من ارتباطه بتطورات الاقتصاد العالمي وهو اقتصاد قائم على الخدمات والاستهلاك.

وأكد سلامة مجددا أن القطاع المالي اللبناني وهو أحد أعمدة الاقتصاد لم يتأثر بالأزمة المالية العالمية وأن ذلك يرجع إلى القواعد الرقابية التي شملت فرض قيود حالت دون تعرضه للأدوات المالية عالية المخاطر.
XS
SM
MD
LG