Accessibility links

برلمانيون ينتقدون سعي الأكراد رفع الحصانة عن النائب النجيفي


انتقد برلمانيون الطلب الذي تقدمت به كتلة التحالف الكردستاني إلى هيئة رئاسة مجلس النواب لرفع الحصانة عن عضو القائمة العراقية النائب أسامة النجيفي بسبب اتهامه للأكراد بتهجير المسيحيين في الموصل.

فقد وصف النائب عن الجبهة العراقية للحوار محمد الجبوري الطلب بأنه إرهاب فكري ضد أعضاء البرلمان واضاف في حديث لـ"راديو سوا": "هذا الأمر مضحك بل ومخزي ومخجل لمن يطرح هذا الطرح، هذا الأمر مرفوض لأنه يدخل في باب كتم الأفواه واسكات الاصوات وقمع المعارضة وليس فقط ذلك بل أنه قد يدخل في باب الإرهاب الفكري، وسوف يكون لنا موقف في قوى 22 - تموز من هذا الأمر ولن يمر في مجلس النواب بهذه الطريقة واجمعت قوى 22- تموز على رفض مثل هذا الطرح".

النائب عن حزب الفضيلة كريم اليعقوبي أكد أن الدستور العراقي والنظام الداخلي لمجلس النواب ضمنا لأعضاء البرلمان الادلاء بآرائهم بحرية، موضحا بقوله:

"الدستور والنظام الداخلي لمجلس النواب يجيز للنائب الادلاء برأيه في أي قضية ساسية أو غير سياسية يراها من وجه نظره الخاصة فالنائب أسامة النجيفي عندما أدلى برأيه في مجلس النواب فهذا لا يعني أن ترفع الحصانة عنه، واذا اكان اعطاء الراي يؤدي إلى رفع الحصانة فلن يتكلم أعضاء مجلس النواب في قضية".

فيما شدد النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون على قانونية الطلب، متهما النجيفي بالتسبب في قتل وتهجير الآف الاكراد في محافظة الموصل بسبب تصريحاته، وقال:

"هناك تصريحات خطيرة للنائب أسامة النجيفي خلال السنتين الماضيتين وهذه التصريحات الخطيرة أدت الى تهجير 17 ألف كردي من محافظة نينوى أدت الى مقتل اكثر من 600 من الشبك لانتمائهم القومي واغتيال اكثر من ثلاثة الآف و700 كردي".

وكانت كتلة التحالف الكردستاني قدمت خلال جلسة الثلاثاء الماضي طلبا لرفع الحصانة عن عضو القائمة العراقية النائب أسامة النجيفي لاتهامه بالتحريض على العنف ضد الاكراد.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG