Accessibility links

انخفاض عدد العراقيين الراغبين باللجوء إلى دول أجنبية


أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة انخفاض عدد العراقيين من طالبي اللجوء في عدد من دول العالم بنحو 10 في المئة خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال ويليام سبيندلر المتحدث باسم المفوضية في جنيف الجمعة، إن 19 ألف و500 عراقي قدموا طلبات لجوء خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري مقارنة بـ 21 ألفا و400 في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأرجع سبيندلر هذا الانخفاض إلى التحسن النسبي في الأوضاع الأمنية داخل العراق، فضلا عن تغيير بعض الدول من سياساتها المتبعة لقبول اللاجئين كما حصل في السويد.

ومع ذلك يبقى العراق البلد الذي يشكل مواطنوه النسبة الأعلى لطالبي اللجوء في العالم، تليها روسيا التي قـَدّم تسعة الآف و400 من مواطنيها طلبات لجوء لعدد من الدول، والصين بثمانية الآف و700، حسب أرقام المفوضية.

ولكن سبيندلر أضاف أن الأوضاع داخل العراق تبقى مصدر قلق، مشيرا إلى أن هناك عوائل عراقية ما تزال تغادر العراق.

وتابع سبيندلر قائلا إن عددا قليلا من تلك العوائل ممن تتمتع بمستوى مادي مرتفع هي التي تطلب اللجوء إلى دول غربية، فيما تفضل الغالبية البقاء في دول مثل سوريا ولبنان والأردن.

ويـُظهر التقرير نصف السنوي للمفوضية أن الولايات المتحدة تبقى الجهة الأكثر قبولا للاجئين العراقيين من كافة الدول الغربية، حيث استوعبت 25 ألفا و400 لاجيء، تليها كندا التي استوعبت 16 ألفا و800 عراقي وفرنسا التي استقبلت 15 ألفا و600 لاجيء.

XS
SM
MD
LG