Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة: نصف مسيحيي الموصل غادروا عقب تعرضهم لهجمات وتهديدات


قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة إن نحو نصف المسيحيين في مدينة الموصل بشمال العراق فروا في الأسبوع الماضي بعد هجمات وتهديدات.

وقال المتحدث باسم المفوضية رون ريدموند في مؤتمر صحافي عقده في مقر المفوضية في جنيف إن معظم المسيحيين قرروا مغادرة الموصل في أعقاب تهديدات مباشرة وغير مباشرة وعمليات ترويع استهدفتهم.

وأضاف ريدموند أن تهديدات مكتوبة جرى تلقيها في الجامعات والمنازل وعبر رسائل نصية أرسلت إلى هواتف محمولة.

وقال ريدموند إن معظم المسيحيين الذين فروا من الموصل يقيمون مع أقربائهم في مناطق محيطة فيما توجه البعض إلى أبعد من ذلك في محافظتي دهوك وأربيل.

من ناحية أخرى، قال ريدموند إن العراقيين يتصدرون وبفارق كبير قائمة جنسيات الدول الأخرى التي تطلب اللجوء إلى الخارج، مشيرة إلى أن نحو 20 ألف عراقي قدموا طلبات لجوء إلى دول غنية خلال النصف الأول من عام 2008.

وأضاف ريدموند إن العراقيين ما زالوا يمثلون 12 بالمئة من جميع طلبات اللجوء المقدمة لدول العالم الصناعي في النصف الأول من هذا العام.

وأشار ريدموند إلى أن تحسن الأوضاع الأمنية في العراق ساهم بانخفاض عدد طلبات اللجوء، فضلا عن قيود وضعتها بعض الدول للحد من طلبات اللجوء.

XS
SM
MD
LG