Accessibility links

نائب عن التوافق يستبعد إقرار الاتفاقية الأمنية قبل الانتخابات الأميركية


أكد النائب عن جبهة التوافق ظافر العاني أن التوجه العام لأغلب القوى السياسية يجري باتجاه قبول الاتفاقية العراقية الأميركية.

وأشار العاني في حديث مع "راديو سوا" إلى أن هذه الاتفاقية حظيت بموافقة المرجعية الدينية في النجف، وأضاف: "ما فهمته من السيد المالكي بعد زيارته للسيد السيستاني في النجف، أنه حصل على الغطاء الديني الشرعي لهذه الاتفاقية. زيارة المشهداني وعدد من المسؤولين العراقيين إلى طهران أضفت شيئا من الشرعية الإقليمية للمفاوضات. أنا أتخيل أن هنالك منحى باتجاه قبول الاتفاقية خصوصا بعد ما قيل أن أميركا قدمت تنازلات كبيرة لصالح الحكومة العراقية".

ورجح العاني أن إقرار هذه الاتفاقية سيتطلب وقتا طويلا، مستبعدا إقرارها قبل موعد الانتخابات الأميركية، ولمّح إلى أن تأخير إقرار هذه الاتفاقية كان مقصودا لكي لا يستحصل الحزب الجمهوري الأميركي وإدارة بوش على أية مكاسب سياسية انتخابية من خلال إبرام هذه الاتفاقية.

وكانت هيئة رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء فضلا عن رئيس إقليم كردستان ناقشوا الخميس بنود الاتفاقية المزمع عقدها بين العراق والولايات المتحدة تمهيداً لعرضها على المجلس السياسي للأمن الوطني، ومناقشتها من قبل ممثلي الكتل السياسية ومجلس النواب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG