Accessibility links

logo-print

أطباء يحذرون من طفح جلدي بسبب استخدام الهواتف الخلوية


قالت الرابطة البريطانية للمتخصصين في الأمراض الجلدية إن الأطباء الذين حيرهم ظهور طفح غير مفسر على إذن أو وجنات أشخاص يتعين عليهم أن يتنبهوا إلى حساسية جلدية تنجم عن الاستخدام المفرط للهواتف الخلوية.

واستشهدت الرابطة بدراسات سابقة وقالت إن طفحا أحمر أو طفحا تهيجيا يعرف باسم"التهاب جلدي بسبب الهواتف الخلوية" يؤثر على أشخاص أصيبوا بتفاعل شديد الحساسية مع السطح النيكل للهواتف الخلوية بعد قضاء فترات زمنية طويلة في التحدث بهذه الأجهزة.

وقالت إن هذه الحالة تستحق الأخذ في الحسبان إذا رأوا مريضا يعاني من طفح جلدي على الوجنة أو الإذن لا يمكن تفسيره بغير ذلك.

وتزايدت المخاوف التي تتعلق بالسلامة بسبب الهواتف الخلوية مع تزايد أعداد الناس الذين يعتمدون عليها للاتصال اليومي رغم أن الأدلة أعطت استخدام هذه التكنولوجيا حتى الآن حكما بالسلامة عندما يتعلق الأمر بحالات خطيرة مثل سرطان المخ.

وفي وقت سابق من هذا العام اختبر اليونيل بيركوفيتش من جامعة براون في بروفيدنس في رود ايلاند وزملاء له 22 جهازا يحظى بشعبية من صنع ثماني شركات مختلفة ووجدوا النيكل في 10 من هذه الأجهزة.

XS
SM
MD
LG