Accessibility links

المطالبة بإنصاف أكراد كركوك الذين هـُجروا قسرا إبان النظام السابق


دعا الحزب الديموقراطي الكردستاني في كركوك في بيان له أهالي كركوك من الكرد الذين تضرروا من عمليات الأنفال والتطهير العرقي إلى الاستيلاء على أموال الدولة في كركوك، لحين إعادة بناء قراهم وبيوتهم التي دمرها النظام العراقي السابق، مستندا في ذلك إلى القرار المرقم 1/ج 2/ 2006 الصادر عن المحكمة الجنائية العراقية العليا.

وفي لقاء مع "راديو سوا" قال نجاة حسن مسؤول الفرع الثالث للحزب الديموقراطي الكردستاني في كركوك إن البيان جاء ردا على طلب وزارة الدفاع بإخلاء منطقة الفيلق من ساكنيها من المرحلين الذين يتجاوز عددهم أكثر من 120 ألف شخص، مشددا على ضرورة قيام الحكومة الحالية بتصحيح أخطاء النظام السابق، وقال:

"ذكر البيان أن من حق الكركوكيين المتضررين الاستفادة من أموال الدولة السابقة لا الحالية سواء كانت تلك الاموال فوق الارض أو تحتها، الدولة السابقة قامت بتدمير ما يقارب من 700 قرية كردية والدولة الحالية مسؤولة 100 بالمائة عما قام به النظام السابق من عمليات تدمير وتهجير وقتل".

ولقي بيان الحزب الديموقراطي الكردستاني امتعاض الاطراف السياسية العربية والتركمانية في المدينة، حيث وصف محمد خليل المتحدث باسم المجموعة العربية في مجلس المحافظة البيان بأنه خرق دستوري وجاء ليعرقل عمل لجنة تقصي الحقائق التي من المقرر أن تصل كركوك قريبا، وقال:

"البيان في الدرجة الأولى خرق للدستور لأنه لا توجد فقرة فيه تجيز لأحد ن ياخذ حقه بهذا الشكل ويعتبر نفسه الوريث الوحيد للدولة السابقة ويستولي على مافوق الارض وتحته اما من الناحية الثانية نعتقد ان البيان جاء ليضع العراقيل مسبقا ام عمل اللجنة التي ستاتي الى كركوك لتقصي الحقائق

فيما قال علي مهدي العضو التركماني في المجلس ونائب رئيس حزب توركمان إيلي في الموضوع ذاته: "هذا البيان يعبر عن سياسة الأحزاب الكردية في كركوك خاصة الحزب الديموقراطي الكردستاني منذ خمسة اعوام إلا انها لم تعترف رسميا بأنها سيطرت على زمام الامور في المدينة وهذا البيان يؤكد ان تلك الاحزاب استولت على ماهو فوق الارض ولديها النية بالسيطرة على ما هو تحتها".

وقد أثار طلب وزارة الدفاع باخلاء منطقة الفيلق من المرحلين استياء رئاسة مجلس المحافظة التي اشارت إلى أن إسكان تلك العوائل جاء بقرار من المجلس وبموافقة القنصليتين الأميركية والبريطانية في المدينة وأكدت أن أية جهة لا تستطيع إخراج المرحلين من منطقة الفيلق.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG