Accessibility links

logo-print

وزير خارجية البحرين يصل إلى بغداد في زيارة مفاجئة بعد يومين من وصول السفير البحريني


قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد آل خليفة السبت عقب لقائه في بغداد نظيره العراقي هوشيار زيباري ان العراق يشكل امتدادا طبيعيا لمجلس التعاون الخليجي مشيرا إلى أن العديد من الدول العربية في طريقها لفتح سفاراتها في بغداد.

وتابع الوزير البحريني "نحن متفائلون جدا بإقبال الدول العربية على إعادة فتح سفاراتها. هناك العديد منها في طريقها إلى ذلك الان إن العراق جزء لا يتجزأ منا".

من جهته، أكد زيباري استمرار التواصل العربي مع العراق وقال ان المكان الطبيعي للدول العربية هو بغداد .

وكانت قناة تلفزيون "العراقية" الرسمية السبت قد ذكرت انه لم يتم الإعلان مسبقا عن زيارة وزير خارجية البحرين إلى بغداد.

الوزير البحريني قدم أوراق اعتماده

وتأتي زيارة وزير الخارجية البحريني إلى بغداد بعد يومين من وصول السفير البحريني إلى بغداد.

وكان صلاح على المالكى سفير مملكة البحرين لدى جمهورية العراق قدم أوراق اعتماده سفيرا لحكومته لرئيس الجمهورية جلال الطالباني الخميس.

وتعتبر البحرين ثاني دولة خليجية ترسل وزير خارجيتها الى بغداد وتقوم بإعادة فتح سفارتها بعد الإمارات التي زار وزير خارجيتها العراق قبل شهرين.

وأرسلت الإمارات سفيرا لها إلى بغداد في التاسع من الشهر الماضي.

ويأتي الانفتاح العربي على بغداد بعد تحسن ملحوظ في الوضع الأمني حيث كانت الحكومات العربية قد أحجمت عن إعادة فتح سفاراتها في بغداد بعد أن غادر دبلوماسيوها غداة الغزو الأميركي للعراق في ابريل / نيسان2003 .

وبعد إحجامهم عن زيارة بغداد بسبب مخاوف أمنية يقوم القادة ووزراء الخارجية العرب حاليا بزيارة بغداد على نحو متزايد منذ أن قام العاهل الأردني الملك عبد الله بزيارة غير معلنة لبغداد في أغسطس / آب.

ولطالما شكت واشنطن وبغداد من أن جيران العراق العرب خاصة السنة يقفون بمنأى عن الحكومة التي يقودها الشيعة في بغداد لكن هذه العلاقات تحسنت كثيرا في الشهور الأخيرة.
XS
SM
MD
LG