Accessibility links

بوش يؤكد سلامة الاقتصاد الأميركي ويبحث مع ساركوزي في كامب ديفيد الأزمة المالية العالمية


أكد الرئيس جورج بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت قناعاته بشأن سلامة الاقتصاد الأميركي على المدى الطويل مشددا على أن بوسع الشعب الأميركي أن يكون واثقا من أن الاقتصاد سيتحسن، وقال إن الخطوات التي أعلنتها الحكومة ستستلزم وقتا لتحقيق غاياتها لكنها مهمة بما فيه الكفاية لتؤتي ثمارها.

وأضاف إن "أميركا أفضل بلد في العالم لإطلاق مؤسسة وتشغيلها والوجهة الأفضل للمستثمرين من كافة أقطار العالم وهي مأوى لأصحاب المواهب والعمال المبتكرين".

وكانت الحكومة الأميركية أعلنت الثلاثاء تدابير ملموسة جديدة في خطة إنقاذ المصارف وقيمتها700 مليار دولار والتي صادق عليها الكونغرس في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول ويتوقع أن يستخدم قسم من هذه الأموال للمساهمة في رأس مال بعض المصارف.

الحزب ا لديموقراطي يرد

ردّ الحزب الديموقراطي على خطاب الرئيس بوش الإذاعي الأسبوعي والذي جدّد فيه طمأنة الشعب الأميركي بالتأكيد أن حكومتَه تفعل كل ما بوسعها لمواجهة الأزمة المالية.

فقد حمّل النائب رام ايمانويل عن ولاية الينوي ، الإدارة الأميركية الحالية المسؤولية عن تدهور الأوضاع المالية ووصولِها إلى درجة تهدد النظام المالي الأميركي. وقال:

"السياسات الاقتصادية التي اقترحها الرئيس بوش ودعَمَها السناتور ماكين جعلت الأميركيين يعملون أكثر ويدفعون أكثر، ويكسبون اقل. ويريد الديموقراطيون جلب التغيير إلى اقتصادنا".
XS
SM
MD
LG