Accessibility links

logo-print

مجلس إنقاذ الأنبار يوجه اتهامات للحزب الإسلامي والحزب يرفضها


اتهم مجلس انقاذ الأنبار الحزب الإسلامي في المحافظة بتقديم مغريات لمؤتمر صحوة العراق مقابل تحالافات سياسية بينهما، في حين نفى الحزب الإسلامي تلك الاتهامات.

ففي حديث لـ "راديو سوا" قال الشيخ حميد الهايس رئيس مجلس انقاذ الأنبار: " الصحوة تأكد لدينا أنها اتفقت مع الحزب الإسلامي مقابل مقاولات وعطاءات تحال إلى رئيس مؤتمر الصحوة، وهذا ترفضه العشائر، الكل يتهم أحمد بهذه العملية، وعشائر الأنبار صاحت أحمد باع الصحوة احمد باع الصحوة".

بالمقابل رفض النائب عن الحزب الإسلامي لمحافظة الانبار الدكتور عمر الكربولي الاتهامات التي وجهت للحزب، وأوضح في اتصال هاتفي مع "راديوا سوا":

" أنا أعتقد هنالك مشاكل بين السيد حميد الهايس وأحمد أبو ريشة، وهو أراد الهايس أن يعبر هذه المشكلة بأن يلقي الكرة بهذه الطريقة، وهذا الكلام مردود على السيد الهايس، وهذا ليس صحيحا، وليس الحقيقة، ونقول إن العمل السياسي والعمل من التحالافات والتفاهمات وتقاربات وتجاذبات ومناسبات كلها يتحملها العمل السياسي".

تجدر الاشارة إلى أن مؤتمر صحوة العراق والحزب الإسلامي يجريان مباحثات بينهما لتشكيل تكتل سياسي جديد في محافظة الأنبار.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG