Accessibility links

واشنطن بوست: عدد من مواقع تنظيم القاعدة على الإنترنت تُغلق بشكل مفاجئ ولا يعاد إطلاقها


أوقفت منذ منتصف شهر سبتمبر/أيلول أربعة من بين أكبر خمسة منتديات على الإنترنت يستخدمها الجناح الإعلامي لتنظيم القاعدة لتوزيع تصريحات أسامة بن لادن وغيره من قادة التنظيم، وفقاً لما نقلت صحيفة واشنطن بوست السبت عن مراقبين لتلك المواقع.

وقالت الصحيفة إن اختفاء المواقع الذي بدأ في 10 سبتمبر، وعدم قدرة القاعدة على استرجاعها أو إعداد بدائل لها كما كانت في السابق، أدى إلى الحد من قدرة التنظيم على نشر تصريحات قادته وصورهم. وفي 29 سبتمبر، أصدر مركز الفجر الإعلامي، وهو شبكة أنشأها مناصرون للقاعدة وغيرها من الجماعات السنية المتشددة، بيانا قال فيه إن المنتديات اختفت "لأسباب تقنية"، وحث المركز أتباعه على عدم الوثوق بالمواقع غير الأصلية الشبيهة بها.

ونقلت الصحيفة عن إيفان كولمان، وهو خبير في عمليات القاعدة على الإنترنت عمل مستشارا لمكتب التحقيقات الفدرالي وغيره، قوله إن هذه المواقع بالنسبة للقاعدة توازي مواقع مثل pentagon.mil و whitehouse.gov وatt.com.

وأضاف أنه بوجود موقع واحد فقط مصرح به من قبل القاعدة، فإن استراتيجية القاعدة الدعائية أضحت محدودة جدا.

وفي هذه الأثناء، وفيما يبدو أنه حرب طائفية مختلفة استهدف مخترقو الأنظمة السنة والشيعة مواقع بعضهم البعض، بما في ذلك موقع قناة العربية التي يمتلكها سعوديون وموقع يرتبط بالمرجع الشيعي آية الله علي سيستاني.

وقالت الصحيفة إن مواقع تستخدمها القاعدة أوقفت مرات عديدة خلال السنوات الثلاث الماضية من قبل قراصنة غير معروفين بعد أن كانت هذه المواقع تعلن عن قرب نشر شريط فيديو من أسامة بن لادن أو غيره من قادة القاعدة. وعلى الرغم من أنه من الصعب تحديد مصدر هذه الهجمات في كثير من الأحيان، إلا أن بعض الخبراء يقولون إنه قد يكون من قبل ناشطين مستقلين.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية حين سئلوا عن الهجمات على مواقع القاعدة، رفضوا التعليق على ما إذا كانت وكالات الاستخبارات الأميركية متورطة فيها. وتقيم كل من القوات الأمنية الأميركية والبريطانية قيادات مشتركة لمتابعة العمليات ضد المتشددين على الإنترنت.

ونقلت الصحيفة عن غريغوري جونسن، وهو خبير أميركي عن الجماعات السنية المتشددة في اليمن قوله إن عمليات القاعدة الإعلامية كانت توصف بأن من الصعب اختراقها، غير أن ذلك تغير الآن.

ففي مطلع شهر سبتمبر كانت منتديات الفجر تحضر للاحتفال السنوي بهجمات 11 سبتمبر 2001، بإطلاق شريط فيديو جديد، وقد ظهرت رسالة تقول "ترقبوا 11 سبتمبر".

غير أن المنتديات اختفت فجأة في 10 سبتمبر.

وتشير التغييرات السريعة في معلومات تسجيل المواقع التي تلت ذلك إلى أن القائمين على المواقع كانوا يحاولون بجهد استرجاعها، وفقاً لبيان صدر عن مجموعة SITE الاستخباراتية، وهي مؤسسة خاصة ومن كبرى مؤسسات مراقبة مواقع المتشددين.

وبعد 24 ساعات ظهر أحد هذه المنتديات من جديد وهو منتدى الحسبة، وفقاً لكولمان، وهو محقق رفيع المستوى في مؤسسة NEFA التي تتخذ من ولاية ساوث كارولاينا مقرا لها.

وقد ظهر شريط "11 سبتمبر" على منتدى الحسبة في 19 سبتمبر، غير أن الوقت كان متأخرا عن الذكرى السنوية فلم يكن له بهجة بالنسبة مناصري القاعدة.

ويقول لكولمان إن إحدى الرسائل على منتدى الحسبة وظهرت تقول "اللهم انصر إخواني في المواقع الجهادية".

وقال مستخدم آخر: "إخواني الأعزاء، ادعوا الله أن يوفق الطلقات التي تستعيد منتدى الإخلاص لكي تنتشر الرسالة"، وفقاً لمؤسسة SITE.

وقال جونسن إنه على الرغم من أن مواقع المتشددين تتعرض كثيراً للإغلاق، إلا أنه من الواضح أن ما يحصل حاليا هو أمر مختلف.

وقال كولمان إنه لأول مرة منذ ثلاث سنوات لا يتبقى للقاعدة إلا منتدى واحد لنشر رسائلها الدعائية.
XS
SM
MD
LG