Accessibility links

الدفاع تقر بتقصير الأجهزة الأمنية في حماية مسيحيي الموصل


أقرّت وزارة الدفاع بوجود تقصير في عمل الأجهزة الأمنية في حماية المسيحيين في مدينة الموصل، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن معظم الأسر المهجرة لم تتلق تهديدا مباشرا.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة محمد العسكري في حديث للصحافيين السبت قائلا: " أثناء تنقلنا في المناطق التي نزحت إليها العوائل المسيحية، من خلال التحقيق مع المسؤولين المحليين، نادرا ما وجدنا عائلة مهددة بشكل مباشر، كيف انتشرت حرب الإشاعة، نعم هناك مقصرين واللجنة توصلت إلى قناعات بأن هناك بعض الآمرين سواء في الجيش أو في الشرطة كان لديهم خلل في عملية التفتيش وفي عملية متابعة المنازل وتأمين الحماية واستراق المكالمات والتهديدات، وجدنا أن هناك خوفا من المواطن المسيحي في المحافظة وخوف بشكل عام لكل سكان المدينة ولا يوجد تعاون نتيجة هذا الخوف":
XS
SM
MD
LG