Accessibility links

logo-print

ميليباند يؤكد أن تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان ليس مهمة مستحيلة


نفى وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الأحد فشل الأسرة الدولية في مهمتها بأفغانستان، مؤكدا أن إحلال السلام والاستقرار في ذلك البلد ليس مهمة مستحيلة حسب قوله.

وقال ميليباند في مقال نشرته صحيفة صنداي تايمز إن "مهمتنا الحقيقية هي استعمال القوة العسكرية لخلق مجال يمكن للمؤسسات الأفغانية من خلاله أن تصبح قوية كي تقاوم طالبان".

وردا على انتقادات للصحيفة حول دور بريطانيا في أفغانستان، نفى ميليباند أن تكون حركة طالبان قد أصبحت اقوي من حكومة الرئيس حامد كرزاي.

واضاف أن النشاط الأساسي لطالبان يتركز في 10 بالمئة من الأراضي الأفغانية يعيش فيها 6بالمئة من مجموع الشعب الأفغاني، نافيا المعلومات التي ذكرت أن كابول باتت محاصرة.

وأشار وزير الخارجية البريطاني إلى أن فقدان الأمن ناجم إلى حد ما عن ارتفاع معدلات الجريمة بما في ذلك تهريب الهيرويين، مشيدا بقرار وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي الأخير تقديم المزيد من الدعم إلى الجيش الأفغاني لاستهداف مراكز إنتاج المخدرات.

وحول المنطقة القبلية في باكستان، أكد ميليباند أن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري وعد بجعل التعاون مع أفغانستان أولوية للحكومة الباكستانية.


وينتشر حوالي 7800 جندي بريطاني حاليا في أفغانستان في إطار القوة الدولية للأمن والمساندة ايساف التابعة للحلف الأطلسي والتي يقودها الجيش الأميركي.
XS
SM
MD
LG