Accessibility links

logo-print

إسرائيليون يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن شاليت ويحولون دون دخول الأغذية والأدوية للقطاع


أغلقت إسرائيل الأحد معبر كرم سالم لنقل السلع بين أراضيها وجنوب قطاع غزة، إثر تظاهرة قام بها إسرائيليون للمطالبة بالإفراج عن الجندي جلعاد شاليت الذي تحتجزه حركة حماس، وصرح ناطق باسم الجيش في تل أبيب بأنه كان يفترض أن تعبر من كرم سالم الأحد 80 شاحنة تحمل أغذية وأدوية. وأضاف أن الشرطة منتشرة هناك، متوقعا إعادة فتح المعبر لاحقا الأحد.

وتجمع عشرات المتظاهرين في وقت مبكر من صباح الأحد عند المعبر، مطالبين بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي الذي أسرته حماس مع حركات أخرى في يونيو/حزيران 2006 عند حدود قطاع غزة. وحتى الآن لم تثمر المفاوضات عن إطلاق سراحه.

من جانبه صرح وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك لإذاعة الجيش الإسرائيلي بأن التظاهرات من أجل شاليت قد تزيد في المساومة حول ثمن الإفراج عنه. وأضاف قائلا إنه بصفته قائدا سابقا للأركان وقائد مقاتلين طوال سنوات، فإنه يعتبر أنه لا بد من بذل كافة الجهود لإعادة شاليت إلى أهله.

وقد قال ناعوم شاليت، والد الأسير، إنه منذ سنتين ونصف توفرت عدة فرص للإفراج عن جلعاد وأن الإسرائيليين لا يريدون أن تتكرر ماساة رون أراد.

ويذكر أن ميليشيا حركة أمل اللبنانية أسرت الطيار الإسرائيلي رون أراد الذي أسقطت طائرته في جنوب لبنان عام 1986، لكن فقد أثره بعد ذلك رغم المساعي من أجل الإفراج عنه.

وأفاد ناعوم شاليت بأن من المتوقع مشاركة آلاف المتظاهرين عصر الأحد في التجمع قرب معبر كرم سالم الذي سيحلق فوقه 60 من قدامى سلاح الجو الإسرائيلي على متن طائرات "يو.ال.ام" الخفيفة ذات المحرك الواحد.
كذلك توقع تظاهرات تضامنا مع ابنه الأحد في الخارج لاسيما في فرنسا والهند وتايلاند.

مصر تصادر وقودا وسلعا في أنفاق

هذا وقد قالت مصادر أمنية مصرية إن أجهزة الأمن بمحافظة شمال سيناء صادرت ليل السبت كميات كبيرة من الوقود والسلع ضبطت داخل ثلاثة أنفاق تم اكتشافها على الحدود بين مصر وغزة.

وقال مصدر لوكالة رويترز للأنباء إن "الأنفاق الثلاثة تم ضبطها بمنطقة القمبز شمالي معبر رفح الحدودي وكانت تستخدم في عمليات تهريب الوقود والسلع المصرية إلى قطاع غزة."

وأضاف أنه لم يتم ضبط أي مشتبه بهم بجوار الأنفاق الثلاثة وأن عملية تمشيط واسعة للمنطقة قد بدأت بحثا عن أنفاق أخرى قد تكون موجودة بالمنطقة.

وقال إن السلع المضبوطة شملت مواد غذائية وقطع غيار وأجهزة منزلية وملابس وكانت معبأة في أجولة وعبوات بلاستيكية وكرتونية إضافة إلى عبوات أخرى معبأة بالوقود.

وتابع أنه تم فرض طوق أمني حول الأنفاق الثلاثة لحين سدها في وقت لاحق. ودمرت السلطات المصرية خلال الأسبوع الماضي عشرة أنفاق على الحدود بين مصر وغزة تستخدم في التهريب كان قد سبق ضبطها في أوقات سابقة.

وعلى صعيد متصل قال مسؤول تمويني بمحافظة شمال سيناء إن أجهزة التموين والأمن بالمحافظة شددت مؤخرا من إجراءات المراقبة على محطات الوقود الموجودة بمدينتي رفح والشيخ زويد القريبتين من الحدود مع قطاع غزة في محاولة للحد من عمليات تهريب الوقود إلى القطاع عبر الأنفاق.
XS
SM
MD
LG