Accessibility links

نوري المالكي يبحث مع وزير الدفاع البريطاني جون هوتن مستقبل القوات البريطانية بالعراق


أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد خلال لقائه وزير الدفاع البريطاني جون هوتن أن العراق سيعين فريقا تفاوضيا لبحث مستقبل القوات البريطانية قبل انتهاء تفويض الأمم المتحدة نهاية العام الجاري، وشدد على ضرورة التوصل إلى اتفاق بين بغداد ولندن في هذا الشأن، قبل نهاية التفويض الدولي في 31 ديسمبر/كانون الأول 2008.

بدوره، أكد الوزير البريطاني الذي قام بزيارة مفاجئة للعراق إلى أنه اصطحب معه من لندن فريقا تفاوضيا لمناقشة وضع قوات بلاده مع المسؤولين العراقيين.

وكان وزير الدولة البريطانية للشؤون الخارجية بيل راميل قد أعلن في 14 أكتوبر/تشرين الأول على ضرورة التوصل خلال الأسابيع المقبلة إلى اتفاق ثنائي حول بقاء الجنود البريطانيين في العراق.

وقال راميل إنه "من المهم جدا أن نحل هذه المشكلة خلال الأيام والأسابيع المقبلة". من دون هذا الاتفاق حول وجود القوات البريطانية، سيكون على بريطانيا أن تبحث عن تجديد التفويض المعطى من الأمم المتحدة من أجل الإبقاء على وجودها العسكري في العراق.

وصرح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مقابلة مع صحيفة "ذي تايمز" البريطانية الاثنين بأن وجود القوات البريطانية لم يعد ضروريا بالنسبة للأمن في العراق. وقال إنه يعتقد أن وجود القوات البريطانية في العراق لم يعد ضروريا لحفظ الأمن.
XS
SM
MD
LG