Accessibility links

مهدي الحافظ ينتقد السياسة الاقتصادية للحكومة


انتقد مهدي الحافظ النائب عن القائمة العراقية الوطنية ورئيس معهد التقدم للدراسات الإنمائية، السياسة الاقتصادية التي تتبعها الحكومة العراقية بسبب عدم الأخذ بالاعتبار الهزات الخارجية للاقتصاد العالمي.

وأكد الحافظ أن الأزمة المالية العالمية ستكون لها انعكاسات على الاقتصاد العراقي بسبب السياسة الاقتصادية الخاطئة التي تتبعها الحكومة العراقية على حد قوله.

وأضاف الحافظ في حديث لـ "راديو سوا" على هامش الحلقة النقاشية التي عقدت ببغداد الأحد لدراسة الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي بقوله:

"أعتقد أنه جزء من السياسة المالية المتبعة التي لم يؤخذ بنظر الاعتبار بها بالهزات الخارجية، والآن نحن أمام هزة خارجية وزير المالية يقول إننا سنعيد النظر بالرواتب، وهذا كلام غير دقيق. هناك مليونان و400 ألف موظف في دوائر الدولة ومليونان متقاعد إذا تمت إعادة النظر بمرتباتهم معناه أن هناك كارثة اجتماعية ستحدث".

وعن الحلول التي يمكن من خلالها التصدي لمثل تلك الأزمات قال الحافظ: "يجب أن يكون هناك نظام صحيح للإدارة المالية والمحاسبة وتلتزم الدولة بالتزاماتها وتعلنها على الرأي العام، لايمكن أن تستمر الحالة بهذه الصورة أبدا".

من جانبه حذر رئيس اتحاد رجال الأعمال راغب رضا بليبل من تأثير الكساد العالمي على السوق العراقية ما لم يتم التحرك لمواجهة الأزمة المالية العالمية من قبل الحكومة العراقية بقوله:

"في الفترة القادمة إذا لم يجدوا حلا للكساد العالمي الذي بدأ الآن ولم يتحرك الاقتصاد العراقي بشكل جيد أعتقد بأن الأزمة ستشمله بسبب الكساد العالمي وانخفاض أسعار صادراتنا من مواد وخصوصا النفط".

كما أشار السكرتير التنفيذي لمصارف القطاع الخاص في العراق عبد العزيز الحسون إلى أن هناك طاقة مالية معطلة نتيجة عدم تعامل دوائر الدولة مع مصارف القطاع الخاص قائلاً:

"وزارات الدولة ومؤسساتها لا تتعامل مع المصارف الخاصة بالرغم من توجيهات البنك المركزي ووزارة المالية التي تنص على أن تلك المصارف هي تحت إشراف البنك المركزي العراقي والمشكلة حتى الآن قائمة حيث أن 27 مصرفا خاصا لا يحصل إلا على أقل من 30% من فعاليات السوق".

إلى ذلك طالب مختصون في مجال الاقتصاد وزارة المالية بإعادة النظر في ميزانية عام 2009 بسبب انخفاض أسعار النفط ومراقبة وضع الأموال العراقية المودعة في البنك المركزي الأميركي خوفاً من تأثرها بالأزمة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG