Accessibility links

هاميلتون يفوز بجائزة الصين الكبرى لسباق سيارات الفورمولا 1


أحرز سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون المركز الأول في سباق جائزة الصين الكبرى للمرحلة الـ17 قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 اليوم الأحد في شانغهاي.

وحل سائقا فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن في المركزين الثاني والثالث على التوالي، وبهذا تأجل حسم لقب بطل العالم لسباقات الفورمولا 1 إلى الجولة الأخيرة.

وقطع هاميلتون مسافة السباق البالغة 305.066 كيلومترا في 1.31.57 ساعة بمعدل سرعة وسطي 199.055 كيلومترا في الساعة، متقدما بفارق14.925 ثانية عن ماسا و16.445 ثانية عن رايكونن.

وكان هاميلتون سيضمن اللقب في حال فوزه بالسباق وعدم تحقيق ماسا مركزا أقل من الخامس، لكن البرازيلي جاء ثانيا بعد أن كان متجها لينهي السباق ثالثا قبل أن يتجاوز زميله قبل ثماني لفات من السباق بطريقة مثيرة للجدل.

ورفع هاميلتون رصيده إلى 94 نقطة مقابل 87 لماسا، وأصبحت المهمة شبه سهلة بالنسبة إلى الأول في الجولة الأخيرة لجائزة البرازيل الكبرى التي ستقام مطلع الشهر المقبل، وسيواجه ماسا الضغوط المطالبة بفوزه وحده مقابل عدم إحراز البريطاني أكثر من ثلاث نقاط لكي يخطف اللقب منه.

يذكر أن هاميلتون كان متقدما على رايكونن بفارق 17 نقطة قبل الجولتين الأخيرتين من بطولة العام الماضي، لكنه ارتكب أخطاء حرمته من اللقب الأول في مسيرته.

ونجح هاميلتون في البقاء في المركز الأول رغم ضغط سائقي فيراري رايكونن وماسا عليه. وضغط الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو على الفنلندي هايكي كوفالاينن من فريق ماكلارين مرسيدس، الذي خطف منه المركز الرابع في الانطلاقة فنجح في استعادته بسرعة في بداية سعيه إلى الفوز الثالث على التوالي.

وغلبت الرتابة على السباق خصوصا على مراكز الصدارة مع حفاظ كل سائق على موقعه، وحافظ هاميلتون على فارق نحو ست ثوان عن رايكونن في حين كان ماسا يحاول اختراق السيارات المتأخرة وانتظار الفرصة المناسبة للدخول في صراع الصدارة فعاد في اللفات الـ25 الأخيرة إلى المركز الثالث كما كانت الحال في بداية السباق.

XS
SM
MD
LG