Accessibility links

logo-print

وزير صحة إقليم كردستان ينفي ظهور إصابتين بالكوليرا في أربيل


نفى الدكتور زريان عثمان وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق وجود حالتين مصابتين بمرض الكوليرا في محافظة أربيل.

وقال عثمان في حديث خاص بـ "راديو سوا" إن وزارة صحة الإقليم أرسلت 40 حالة مختبرية إلى المختبر المركزي في بغداد لإعادة فحصها والتأكد من سلامة تلك الحالات من الإصابة بمرض الكوليرا.

وأوضح عثمان أن المختبر المركزي أشار إلى وجود حالتي إصابة بهذا المرض إلا أن مختبرات الإقليم أعادت فحصهما دون أن تظهر أية علامة للإصابة بمرض الكوليرا، وأوضح ذلك بقوله:

"تم أخذ عينات جديدة منهما ومن عوائلهما في مختبرات الإقليم، وثبت أنها سلبية ولا توجد أي آثار لمكروب الكوليرا، وهذا يعني أنهم ليسوا من حاملي المرض. ونحن نعتمد ونثق بنتائجنا المختبرية في الإقليم، ونقول إن النتائج التي أتت من بغداد كانت خاطئة، وكان تلوث العينات إما من قبل الأيدي العاملة هناك أو من النماذج الأخرى الموجودة في المركز، ونظل نؤكد بأن إقليم كردستان خال من المرض لحد الآن".

وأضاف عثمان أن مخاوف ظهور الكوليرا ستظل قائمة إلى نهاية الشهر القادم بسبب قلة هطول الأمطار مما تسبب أزمة في المياه، مؤكداً أن المؤسسات الصحية في الإقليم نشطة ومستمرة في توعية المواطنين من كيفية الوقاية من المرض.

وأشار وزير الصحة في حكومة الإقليم إلى عدد الإصابات بين البشر بمرض الجمرة الخبيثة، بالقول: "عدد الحالات 40 أو 41، الوفيات حالة واحدة ربما، الحالات جميعها أصابت الجلد، وليست هناك أية حالة إصابة في الرئة أو الجهاز الهضمي، وقد تم علاج هؤلاء وشفيوا تماماً، ولم تظهر أية حالات أخرى بين البشر لعدة أيام وفرق البيطرة تقوم بتلقيح الحيوانات في المنطقة باستمرار وبالتعاون مع فرقنا".

يذكر أن مرض الجمرة الخبيثة ظهر في قرى بمنطقة نهلة في قضاء عقرة غرب محافظة دهوك.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG