Accessibility links

logo-print

ليفني تعزز من جهودها لتشكيل حكومة ائتلافية وتلتقي بيريز الاثنين لطلب تمديد المهلة


قال متحدث باسم وزيرة الخارجية الإسرائيلية، إن تسيبي ليفني ستلتقي اليوم الاثنين بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لتطلب منه تمديد المهلة الممنوحة لها لتشكيل الحكومة لأسبوعين آخرين، وهو القرار الذي يكفله القانون الإسرائيلي للرئيس.

وتعزز وزيرة الخارجية الإسرائيلية من جهودها الرامية إلى لتشكيل حكومة ائتلافية لتصبح رئيسة لوزراء إسرائيل حيث تنتهي الاثنين مهلة أصلية امتدت 28 يوما منحت لها لتشكيل حكومتها.

وتحاول ليفني إقامة شراكات سياسية منذ انتخابها زعيمة لحزب كاديما الذي ينتمي لتيار الوسط الشهر الماضي خلفا لايهود أولمرت الذي استقال من رئاسة الوزراء على خلفية فضيحة فساد. ويتوقع أن يلبي بيريز طلب ليفني خاصة أن سلسلة من الأعياد اليهودية التي حلت الشهر الحالي تدخلت وعطلت مهلة التفاوض التي منحت لها.

وكانت ليفني قد حصلت على موافقة مبدئية من حزب العمل بقيادة وزير الدفاع ايهود باراك على الانضمام إلى ائتلاف بقيادتها ولا يعرف ما إذا كانت ستتمكن من إقناع حزب شاس المتطرف بالانضمام أيضا.

من ناحيته قال إيهود باراك لإذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه إذا تشكلت الحكومة لن تكون هناك حاجة لانتخابات. وأضاف، إنه يدرك إن عدم حصوله على الدعم السياسي المطلوب ليصبح رئيسا للوزراء سيجعله شريكا صغيرا لتسيبي ليفني في الحكومة الجديدة.

تجدر الإشارة أن رئيس الوزراء المكلف إيهود أولمرت سيبقى في منصبه خلال فترة انتقالية لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

XS
SM
MD
LG