Accessibility links

أوباما يتقدم على ماكين في استطلاعات الرأي وتنافس شديد بينهما في الولايات المتأرجحة


أشار استطلاع للرأي أجرته رويترز وسي-سبان ومعهد زغبي إلى أن باراك أوباما مرشح الحزب الديموقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية عزز تقدمه على المرشح الجمهوري جون ماكين في سباق الرئاسة الأميركية إلى ست نقاط مئوية.

ويتقدم أوباما على ماكين بواقع 50 بالمئة مقابل 44 بالمئة بين الناخبين المحتملين في احدث استطلاع مرتفعا عن استطلاع نشر يوم الأحد واظهر تقدم أوباما بثلاث نقاط.

ويبلغ هامش الخطأ في هذا الاستطلاع الذي يجري عن طريق التليفون 2.9 نقطة مئوية.

الحظوظ متساوية عمليا في أوهايو

بينما أظهر استطلاع للرأي بثته محطة "ان بي سي" الأحد أن حظوظ المرشحين للبيت الأبيض الجمهوري جون ماكين والديموقراطي باراك أوباما هي عمليا متساوية في ولاية اوهايو.

وتقدم المرشح الجمهوري نقطة واحد على المرشح الديموقراطي 46 بالمئة مقابل 45 بالمئة في هذه الولاية التي قررت مصير الانتخابات الرئاسية عام 2004.

وأكد هذا الاستطلاع استطلاعا آخر نشره معهد راسموسن الخميس وأعطى المرشحين حظوظا متساوية 49 بالمئة لكل منهما في هذه الولاية.

يشار إلى أن عدد مندوبي أوهايو هو 20 من أصل 538 ناخبا كبيرا تتألف منهم هيئة الناخبين. ويتعين حصول أحد المرشحين على دعم 270 ناخبا كبيرا على الأقل للفوز في انتخابات الرئاسة الأميركية.

ماكين يتقدم في فيرجينيا الغربية

وأعطى استطلاع آخر أجرته محطة "ان بي سي" تقدما بست نقاط لماكين في فرجينيا الغربية 47 بالمئة مقابل 41 بالمئة وفي العام 2004 فاز جورج بوش في هذه الولاية متقدما بحوالي 13 نقطة.

وبالمقابل، يتقدم أوباما بمعدل 12 نقطة في ويسكونسن 51 بالمئة مقابل 39 بالمئة وهي ولاية فاز فيها جون كيري عام 2004 بفارق ضئيل جدا.

XS
SM
MD
LG