Accessibility links

بارزاني يعلن موافقة الأكراد على الاتفاقية الأمنية مع واشنطن ويحذر من خطورة البدائل الأخرى


أعلن مسعود بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان العراق الاثنين موافقة الأكراد على مسودة الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها مع الولايات المتحدة في حين أعلن رئيس ديوان رئاسة الجمهورية العراقية نصير العاني أن الكتل البرلمانية الأخرى مازالت تدرس الاتفاقية ولم تعلن موقفها النهائي منها بعد.

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي في اربيل إن هناك الكثير من النقاط الايجابية في المسودة لهذا أعلنا تأييدنا لتوقيع الاتفاقية وهذا هو الموقف الرسمي لإقليم كردستان.

وأضاف قائلا إن موقف الكرد هو الأوضح من مواقف جميع الأطراف الأخرى ونحن نرى أن العراق بحاجة إلى توقيع الاتفاقية.

واعتبر بارزاني أن مسودة الاتفاقية الحالية ليس فيها ما يمس السيادة العراقية وان الطرف الأميركي قام بمراعاة الوضع العراقي كثيرا كما تمت مراعاة مسالة السيادة ومصالح الشعب العراقي.

وكان البارزاني قد عاد إلى اربيل محافظة الإقليم الكردي في شمال العراق يوم الاثنين بعد أن شارك في اليومين الماضيين في اجتماعات المجلس السياسي العراقي للأمن الوطني في بغداد والتي خصصت لمناقشة الاتفاقية الأمنية التي تسعى الحكومة العراقية والإدارة الأميركية إلى إبرامها والتوقيع عليها قبل نهاية العام الحالي.

بارزاني يحذر من خطورة البدائل

وحذر بارزاني الأطراف العراقية من عدم توقيع الاتفاقية وقال إنه في حالة عدم توقيع الاتفاقية فالبدائل الأخرى جميعها ستكون خطرة.

وتحدث في المؤتمر الصحفي عن البدائل وقال إن من بينها تمديد التفويض الحالي للأمم المتحدة الذي سينتهي العمل به نهاية هذا العام أو احتمال أن تقوم القوات الأميركية بالانسحاب الكامل وإنهاء التزاماتها في العراق وهو أمر سيؤدي إلى نشوء التزامات دولية كثيرة سيترتب على العراق الالتزام بها. وأشار إلى أن العراق لن يقدر على مواجهة هذه الالتزامات.

وكانت الكتل السياسية والبرلمانية الممثلة بالمجلس السياسي للأمن الوطني قد فشلت الأحد في التوصل إلى اتفاق حول هذه القضية في اجتماع عقدته في منزل الرئيس العراقي جلال الطالباني.

وقال بيان صادر عن مجلس الرئاسة إن الطالباني ترأس مساء الأحد اجتماعا موسعا للمجلس السياسي للأمن الوطني حضره نائبا رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ونائباه ورئيس مجلس النواب ونائباه ورئيس إقليم كردستان ورئيس هيئة القضاء الأعلى وعدد آخر من ممثلي الكتل البرلمانية والسياسية.

XS
SM
MD
LG