Accessibility links

logo-print

دعوة من صلاح الدين لضرورة مراعاة الاتفاقية الأمنية المصالح العراقية


أكد رئيس مجلس شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين الشيخ خميس جبارة على ضرورة أن تراعي الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة سيادة البلد ومصلحة شعبه.

ودعا الشيخ جبارة في حديث خاص بـ "راديو سوا" إلى مراعاة سيادة البلد ومصلحة الشعب لدى دراستهم لبنود الاتفاقية الأمنية ، وأضاف قائلا:

"نحن فوضنا ممثلينا في البرلمان لاتخاذ قرار بشان الاتفاقية ووجهناهم إلى القرارات التي تراعي سيادة البلد وأرضه، وأن لا يفرطوا بشبر منه، إضافة إلى مراعاتها لمصلحة الناس العامة".

وشدد الشيخ خميس على ضرورة وضع جدولة زمنية لانسحاب القوات الأمريكية من البلاد:

"بالنسبة للقوات الأميركية يجب إعداد جدولة زمنية لانسحابها من العراق تلتزم بها والعراق له جيش يستطيع أن يدافع عن حدوده ومكوناته وأبنائه".

يشار إلى أن كتلا برلمانية كانت قد أبدت تحفظها على بعض بنود الاتفاقية التي لا تزال قيد التفاوض بين الحكومتين العراقية والأميركية فيما حذرت جهات سياسية أخرى من خطورة توقيع اتفاقية كهذه.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG