Accessibility links

logo-print

البرادعي يحذر من احتمال مواجهة العالم نهاية الحضارة ويدعو لنظام أمن جماعي يُعتمد عليه


حذر محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية من احتمال مواجهة العالم نهاية الحضارة ما لم يضع أسس نظام جماعي لحماية الأمن الدولي.

وقال البرادعي أثناء حضوره حفل الإعلان عن الفائز بجائزة "مؤسسة محمد إبراهيم" للحكم الرشيد في القارة الأفريقية في لندن: "ليس هناك نظام للأمن الجماعي يمكن الاعتماد عليه، وأخشى اعتماد كل دولة على نفسها في هذا المجال. وإذا استمر الوضع هكذا، فستكون بداية النهاية. لذلك، يجب مواصلة العمل على جميع الجبهات لأن المخاطر كبيرة".

ونبه البرادعي قادة الدول إلى ضرورة عدم السماح للأزمة المالية العالمية بصرف انتباههم عن أهمية حظر انتشار الأسلحة النووية، قائلا: "إذا لم يتم التصدي لهذا الأمرعلى مستوى القيادة الدولية، فسيؤدي ذلك، في رأيي إلى انتهاء الحضارة. ويساورني القلق، إذ حتى وإن كنا نواجه أزمة مالية، فيجب ألا نغفل عن الأخطار التي تحيق بالأمن الذي يترافق مع التنمية".

رئيس بوتسوانا السابق يفوز بالجائزة

وقد منحت "مؤسسة محمد إبراهيم" جائزة الحكم الرشيد في القارة الأفريقية لرئيس بوتسوانا السابق فَسْتِسْ موهاي.

وقال كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة الذي يرأس لجنة الجائزة التي تضم عددا من المسؤولين في أوروبا وأفريقيا، إن الرئيس مُوهَاي حقق الكثير من الإنجازات لبلده.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، عدد الدكتور سالم أحمد سالم وزير خارجية تنزانيا الأسبق وعضو اللجنة، الأسباب التي أدت إلى اختيار رئيس بوتسوانا السابق لنيل الجائزة.

وقال سالم: "لا شك أن بتسوانا تتمتع بأفضل نظام للحكم، فهي دولة تصدت للفساد، في ظل حكم موهاي واتخذت خطوات فعالة للقضاء عليه، كما حققت نموا اقتصاديا واجتماعيا لا مثيل لهما. ويمكن القول إن من أبرز إنجازات الرئيس موهاي التصدي لمرض الإيدز، وتوفير الأدوية التي يحتاجها من يعانون منه، مما أدى إلى تقلص عدد المصابين بالمرض. وكانت إنجازاته مثالية، وأردنا بتكريمه أن نبعث رسالة لقادة القارة مفادها أن شيئا ما يحدث فيها".

مقابلة مع صاحب فكرة الجائزة

وفي لقاء مع "راديو سوا" أشاد محمد إبراهيم رجل الأعمال السوداني الذي يعيش في بريطانيا وصاحب فكرة الجائزة بقرار اللجنة، وقال إن الهدف من الجائزة التي تقدر قيمتها بخمسة ملايين دولار تقدم للفائز على مدى 10 سنوات، هو تشجيع القادة الأفارقة على ممارسة الحكم الرشيد.

وأضاف إبراهيم:
XS
SM
MD
LG