Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تعبر عن قلقها حيال سجل حقوق الإنسان في إيران وتحث طهران على بذل مزيد من الجهود


حث ألامين العام للأمم المتحدة بان كي مون حكومة طهران على بذل المزيد من الجهود لمكافحة التمييز ضد النساء والأقليات، معبرا في ذات الوقت عن قلقه من انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان في إيران.

وأشار بان، في تقرير جديد عن حقوق الإنسان في إيران صدر يوم الاثنين، إلى ورود معلومات تتعلق بزيادة في انتهاكات حقوق النساء وطلاب الجامعات والمعلمين والعمال ومجموعات الأخرى.

وجدد بان مخاوف الأمم المتحدة بشان عقوبة الإعدام بما في ذلك إعدام القصر، وأضاف أن هنالك بعض الحالات على الأقل للرجم والإعدام علنا رغم تحركات للسلطات لتقييد مثل هذه الممارسات.

وأشار التقرير إلى وجود حالات بتر للإطراف أو الجلد وحالات وفيات وانتحار مثيرة للشبهات لسجناء خلال فترة اعتقالهم.

وأوضح بان إن الدستور الإيراني يحظر التعذيب لكن قانون العقوبات في البلاد يفتقر إلى تعريف واضح يجعل التعذيب مخالفة جنائية.

وفي ما يتعلق بوضع النساء في المجتمع الإيراني قال التقرير إن القوانين الجنائية والمدنية تشتمل على بنود تنطوي على تمييز وان هذه القوانين بحاجة إلى إصلاح عاجل.

وفي ذات الوقت، أشاد بان بالخطوات التي اتخذتها الحكومة الإيرانية لتحسين مجالات التعليم وتقديم الخدمات الصحية.
XS
SM
MD
LG