Accessibility links

logo-print

موسكو تشترط على واشنطن تبني الشفافية لاستئناف مشاورات الدروع الصاروخية الأميركية في المنطقة


قال نائب وزير الدفاع سيرغي ريابكوف اليوم الثلاثاء إن موسكو ستستأنف المشاورات مع واشنطن حول المنظومة الأميركية للدروع المضادة للصواريخ في أوروبا بعد أن تتبنى الولايات المتحدة معايير الشفافية في ما يتعلق بمنشآتها في بولندا وجمهورية التشيك، وفقا لما نقلته وكالة أنباء انترفاكس الروسية.

وتأتي تصريحات ريابكوف بعد أن أعلن سفير الولايات المتحدة لدى موسكو جون بيرلي يوم الجمعة أن محادثات تتعلق بالدروع الصاروخية ستعقد في أكتوبر/تشرين الأول الجاري على مستوى خبراء بين موسكو وواشنطن.

وكانت جمهورية التشيك قد وقعت مع واشنطن مؤخرا اتفاقين لنصب رادار في 2012 في جنوب غرب البلاد ليترافق ذلك مع نشر 10 صواريخ اعتراضية في بولندا بغية التصدي لأي هجمات محتملة بالصواريخ البالستية الطويلة المدى.

والهدف من المنظومة بحسب واشنطن هو درء إي هجمات محتملة من دول معادية مثل إيران. لكن المشروع أثار غضب موسكو التي ترى فيه مساسا بأمنها وهددت بتصويب صواريخها العابرة للقارات لهذه المواقع.
XS
SM
MD
LG