Accessibility links

logo-print

السعي لإقامة أول معرض دولي في بغداد منتصف الشهر المقبل


بعد انقطاع دام ست سنوات تسعى شركة المعارض العراقية في وزارة التجارة إلى إقامة أول معرض دولي محدود في العاصمة بغداد منتصف الشهر المقبل.

أعلن ذلك المدير العام للمعارض العراقية في وزارة التجارة هاشم السوداني، وأوضح في مؤتمر صحافي له في بغداد الثلاثاء أن المعرض سيضم 20 دولة عربية وأجنبية فضلا عن شركات القطاعين الخاص والعام في العراق، وسيقام المعرض على أرض معرض بغداد الدولي منتصف شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وأوضح السوداني أنه تم توجيه دعوات إلى جميع السفارات العاملة داخل العراق وخارجه فضلا عن الشركات العالمية للمشاركة في المعرض:

"بلغ عدد الشركات المشاركة إلى هذه اللحظة أكثر من 135 شركة أي بمشاركة 20 دولة، هذه الدول مختلفة عالمية وعربية. وسيقام المعرض على مساحة في الوقت الحاضر إلى أكثر من 4000 آلاف متر مربع كمساحة مغطاة وأيضا مساحات مكشوفة بحدود 1500 متر مربع كما أن المشاركات في تصاعد".

وحول توفر الإمكانيات المادية والمعنوية لإنجاح معرض العراق الدولي وبخاصة في توفير الحماية اللازمة للشركات العربية الأجنبية أوضح السوداني:

"تمثلت الإمكانيات المعنوية بالتنسيق المباشر مع الجهات الأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية وقيادة عمليات بغداد حيث ستشكل غرفة عمليات لحماية الوفود المشاركة".

هذا ويؤكد القائمون على معرض بغداد الدولي أن الوضع الأمني الحالي لا يسمح بإقامة أية تظاهرة دولية بشكل أوسع وأكبر على الرغم من التحسن الأمني الملحوظ، كما أن معرض العراق الدولي هذا سيمهد الطريق أمام لاستئناف الدورة الاعتيادية لإقامة معرض بغداد الدولي في العام القادم بعد انقطاع دام ست سنوات.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG