Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تقلل من أهمية الخلاف حول الاتفاقية الأمنية مع العراق وتؤكد أن نص الاتفاقية جيد


قللت الولايات المتحدة من أهمية الخلاف القائم بين واشنطن وبغداد حول الاتفاقية الأمنية الطويلة الأمد التي تسعى التوصل إليها مع العراقيين.

وقالت دانا بيرينو، المتحدث باسم البيت الأبيض إن بلادها كانت تتوقع مواجهة صعوبات قبل التوصل إلى اتفاق نهائي، وأضاف:

"نعلم أن المسألة تتطلب وقتا، لكننا نشعر بالارتياح إزاء التوصل إلى اتفاق حول الوثيقة الخاصة بعلاقاتنا السياسية والاقتصادية، لكن الاتفاقية الخاصة بوجودنا العسكري هناك معقدة وكنا نعلم مسبقا أن العراقيين يحتاجون إلى خطوات إضافية".

واشنطن تؤكد أن نص الاتفاقية جيد

وقد أكدت الولايات المتحدة أن نص الاتفاقية التي تعتزم توقيعها مع العراق بشأن وجود القوات الأميركية في العراق نص جيد وأنها لم تتلق رسميا أي طلب بتنقيحه أو تعديله. وقال شون ماكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية إنه اطلع على تصريحات المتحدث باسم الحكومة العراقية والتي أشار فيها إلى مطالبة مجلس الوزراء العراقي بتعديل بعض بنود الاتفاقية. وأضاف ماكورماك:

" في رأينا أن هذا النص جيد، ولم يكن من الممكن أن يجري وزيرا الخارجية والدفاع مكالمات هاتفية بشأنه ما لم نكن نعتقد أنه كذلك. من هنا فسننتظر ما يطرحه العراقيون."

متحدث عراقي يعلن عن المطالبة بالتعديل

أعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية أن مجلس الوزراء طالب أثناء جلسته الثلاثاء بإدخال تعديلات على مشروع الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد مع الولايات المتحدة، وقال علي الدباغ إن الوزراء اتفقوا على إدخال تعديلات تجعل الاتفاقية تحظى بقبول جميع الكتل السياسية على الصعيد الوطني.

وأكد الدباغ استمرار المشاورات والمناقشات إلى أن يتم التوصل إلى تفاهم بهذا الخصوص على أن تسلم التعديلات إلى الفريق الأميركي المفاوض.

ويذكر أن الاتفاقية الأمنية المثيرة للجدل تنظم الوجود الأميركي في العراق بعد انتهاء تفويض مجلس الأمن الدولي في نهاية العام الحالي، وكانت قد برزت مواقف متفاوتة للكتل السياسية بين مؤيد ومعارض ومطالب بإعادة صياغة بعض البنود.

XS
SM
MD
LG