Accessibility links

القوات السودانية تبذل جهودا كبيرة في ظروف طبيعية قاسية لإنقاذ تسعة عمال صينيين مختطفين


قالت الحكومة السودانية يوم الاثنين إن قوات الأمن تبذل جهودا كبيرة وسط الأمطار وفي أراض وعرة في محاولة لإنقاذ تسعة من عمال النفط الصينيين خطفوا في وسط السودان منذ يومين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية على الصادق إنه لا توجد دلائل على أن الخاطفين أصابوا هؤلاء الرجال بأي أذى بعد أن خطفوهم يوم السبت من حقل في ولاية جنوب كردفان.

وقال الصادق إنه بالرغم من المعوقات العديدة مثل الأمطار والغابات فان مهمة أجهزة الأمن هي العثور على هؤلاء المخطوفين وضمان سلامتهم.

وانحت الحكومة ووسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد باللائمة في الهجوم على حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور. ومع ذلك قال الدبلوماسيون أن الخاطفين ربما كانوا من رجال القبائل المحلية الساخطين على نفس المجموعة التي خطفت أربعة من عمال النفط الهنود وسائق سوداني في مايو/ أيار الماضي.

وقال مسؤولون في حركة العدل والمساواة إن لديهم قوات في المنطقة لكن لا يمكنهم تأكيد ما إذا كانت هذه القوات تقف وراء الهجوم وهو الثالث من نوعه خلال العام الماضي في المنطقة التي تنتج جزءا كبيرا من الثروة النفطية السودانية.

وكانت المجموعة خطفت خمسة من عمال النفط وهم مصري وعراقي وثلاثة من السودانيين في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2007 لكنها أطلقت سراحهم في وقت لاحق. وقال الصادق إنه يبدو أن الخاطفين من رجال القبائل المحليين الذين هم أعضاء أيضا في الحركة المتمردة في دارفور.

XS
SM
MD
LG