Accessibility links

logo-print

التوصل إلى لقاح يحمي من مرض أنفلونزا الطيور


توصل علماء أميركيون إلى لقاح يمكن أن يحمي البشر والقطط والدجاج من مرض أنفلونزا الطيور.

وقال علماء في جامعة ميريلاند في الدراسة التي سوف تنشر في العدد المقبل من "مجلة الفيروسات العامة" إن اللقاح الجديد يمكن أن يحمي أيضاً الطيور والثدييات ضد فيروسات المرض المختلفة، وبالإمكان حقنه للطيور وهي لا تزال في البيض قبل التفقيس.

وقال الباحث دانيال بيريز إن العالم يواجه انتشارا واسعاً لهذا الفيروس، مضيفاً أنه علي الرغم من أن الفيروس لا يزال محصوراً في جبال الأوراس وبعض الدول الإفريقية فإن هناك خطرا من انتشاره في بقية مناطق العالم.
وأضاف أن فيروس H5N1 المسبب للمرض لم ينتقل إلى الطيور والإنسان فقط ولكن إلى القطط أيضاً مؤكدا ضرورة إيجاد لقاح متعدد الاستخدامات للوقاية منه.

من جانبها، قالت متحدثة حكومية في هونج كونج إن اختبارات أثبتت إصابة غراب منزلي عثر عليه نافقا في منطقة مزدحمة في هونغ كونغ الأسبوع الماضي بفيروس أنفلونزا الطيور H5N1.

ويتم عن كثب متابعة ظهور هذا الفيروس في هونغ كونغ والذي يصبح أكثر نشاطا في الأشهر الأكثر برودة بين أكتوبر /تشرين الأول ومارس /آذار لأنه قد يشير إلى مستوي نشاط الفيروس في الصين التي يبلغ عدد الطيور الداجنة بها 13 مليار طائر.

وهذا الفيروس مستوطن في الدواجن في أجزاء من أسيا ولكن الخبراء يخشون من تحوره إلى شكل يسهل انتقاله من إنسان لآخر مما يسبب وباء قد يفتك بالملايين.

وتقول احدث إحصاءات لمنظمة الصحة العالمية إن هذا الفيروس أصاب 387 شخصا في 15 دولة وقتل 245 منذ عام 2003.
XS
SM
MD
LG