Accessibility links

logo-print

تطبيق الإنعاش القلبي بطريقة صحيحة يرفع معدلات النجاة من الذبحة القلبية


نجح باحثون في دراسة علمية أجرتها مدرسة الطب في جامعة إلينوي في تسجيل العدد المثالي المطلوب من الضغط الخارجي على الصدر خلال محاولات الإنعاش القلبي الرئوي والتنفس الصناعي.


وذكر المشرف على الدراسة الطبيب ديفيد مالتوك أن توصيات جمعية القلب الأميركية تشير إلى ضرورة أن يصل عدد الضغط على الصدر خلال إنعاش شخص ما مئة مرة في الدقيقة، وأكثر مما يعتقده معظم الأشخاص.

ورغم أن تطبيق الإنعاش القلبي وفق الأصول، يمكن أن ترفع معدلات إنقاذ شخص تعرض لذبحة قلبية بنسبة ثلاث مرات، إلا أن العديد من الأفراد الذين يوجدون في ظرف مماثل يترددون في القيام بذلك، لأنهم غير متأكدين من الحفاظ على الإيقاع المناسب في عملية الضغط الخارجي على الصدر.

ووجد مالتوك أن بعض الأغاني يمكن أن تساعد المترددين في هذه الحالات.

وبينت الدراسة أن أغنية لفريق البي جيز ساعدت الأشخاص الذين يعرفون أساساً كيف يطبقون الإنعاش القلبي، كما أن النتائج تعتبر واعدة بدرجة معقولة لإجراء دراسات أكثر تحديداً ومع مرضى حقيقيين أو أفراد غير مدربين.

وتبين أن جمعية القلب الأميركية كانت تستخدم الأغنية لتدريب المهتمين في مجال الإنعاش منذ قرابة عامين.

من جهته أكد الطبيب الشاب ماثيو جيلبرت، الذي شارك في الدراسة بجامعة إلينوي التي تمت في الربيع المنصرم، أنه منذ ذلك الحين نجح في إنعاش قلوب عدد من المرضى عبر استرجاع وقع الأغنية وترديدها داخلياً خلال قيامه بعملية الإنعاش.
XS
SM
MD
LG