Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: كيري يعلن أن اجتماعا أميركيا روسيا يعقد السبت في جنيف في محاولة لإنقاذ حلب

الدول الفرنكوفونية تعتزم المشاركة في تقليص الانبعاثات الحرارية


التزم رؤساء الدول والحكومات في المنظمة الفرنكوفونية الأحد بلورة سياسات وطنية للمساهمة في تقليص انبعاث غازات الدفيئة بحلول العام 2050.

وجاء في البيان الختامي للقمة الفرنكوفونية أن دول المنظمة التزمت التعاون لتتمكن كل دولنا من بلورة سياسات وطنية بهدف تحقيق الهدف المشترك بتقليص انبعاث غازات الدفيئة حتى 50 في المئة بحلول العام 2050.

وبموجب هذه الصيغة لا تتعهد الدول والحكومات الأعضاء في المنظمة الدولية للفرنكوفونية أن تقلص كل منها بمعدل 50بالمئة انبعاثات غازات الدفيئة ولكن أن تطور كل منها إجراءات للمساهمة في هدف عالمي لتقليص هذه الانبعاثات إلى النصف عام 2050 تطبيقا لتوصيات مجموعة الخبراء الحكوميين حول تطور المناخ.

من جهته أعلن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر مساعدة قيمتها مئة مليون دولار للدول النامية الضعيفة بهدف التصدي للتغيرات المناخية.

وأوضح هاربر أن هذه المساعدة ستخصص للدول المهددة في إفريقيا وجزر الكاريبي والمحيط الهادي.


والتزمت الدول الفرنكوفونية أيضا تطوير موقف فرنكوفوني يتم التشاور حوله خلال المؤتمرين المقبلين حول المناخ في بوزنان ببولندا في ديسمبر/كانون الأول وفي كوبنهاغن العام 2009.

ويهدف هذان المؤتمران إلى تحديد اتفاق مستقبلي لمكافحة التغيرات المناخية بعد أن تنتهي العام 2012 مهلة تحقيق الأهداف الأولى المتصلة بتقليص الانبعاثات الملوثة في إطار بروتوكول كيوتو.

ويلزم قرار الفرنكوفونية فرنسا وكندا للتعاون قبل هذين المؤتمرين. كما يتيح أيضا ضم دول الشمال إلى هاتين الدولتين في التصدي للتغيرات المناخية.

ويتضمن البيان الختامي لقمة كيبيك التزاما لناحية أكبر مشاركة من قبل الفرنكوفونية في آليات تنمية نظيفة يتضمنها بروتوكول كيوتو.

وتتيح هذه الآلية لدولة ما في الشمال أن تقلص مستوى انبعاثات غازات الدفيئة من خلال تمويل في الجنوب مشاريع للتصدي للتغيرات المناخية.
XS
SM
MD
LG