Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تضع التدابير اللازمة للمرحلة الانتقالية للحكومة القادمة


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء التدابير الأولى الرامية إلى تحضير المرحلة الانتقالية مع الإدارة الأميركية المقبلة التي ستتولى مهامها في أواخر يناير/كانون الثاني.

وقال المتحدث باسم الوزارة شون ماكورماك في مؤتمر صحافي، إن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس كلفت ثلاثة دبلوماسيين محترفين الأشراف على العملية الانتقالية.

والدبلوماسيون هم مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية وليام بيرنز المسؤول الثالث في الوزارة، ومساعد وزيرة الخارجية لإدارة الوزارة باتريك كينيدي، والسكرتير التنفيذي دان سميث المسؤول عن تنسيق الاتصالات بين الوزيرة والوزارة والبيت الأبيض والكونغرس.

وأوضح ماكورماك أن هؤلاء الثلاثة يتولون إدارة وزارة الخارجية على أن تكون مسؤوليتهم التأكد من أن عملية انتقال السلطة من هذا الفريق إلى الفريق المقبل ستجرى بطريقة مهنية وفعالة ومنسقة.

كما أن الوزارة تعمل على إعداد وثائق للإدارة الجديدة حول الملفات الساخنة للدبلوماسية الأميركية كالعراق وأفغانستان والشرق الأوسط وكوريا الشمالية.

وأضاف ماكورماك إن الوزارة تحضر كثيرا من الوثائق للإدارة المقبلة، وأنه يعتقد أن المجموعة الأولى من الوثائق ستكون جاهزة في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني لتسليمها إلى الإدارة القادمة.

مما يذكر أنه بعد تسلم الرئيس الجديد مهامه، تجري عملية كبيرة من التعيينات الجديدة على كل مستويات الحكومة الأميركية.
XS
SM
MD
LG