Accessibility links

logo-print

سرعة التهام الطعام تسبب الإصابة بالبدانة


قال باحثون يابانيون إن الأشخاص الذين يتناولون طعامهم بسرعة حتى يشعروا بالشبع من المرجح أن يرتفع وزنهم بمقدار ثلاثة أضعاف أكثر من الآخرين وهي مشكلة يساهم في تفاقمها توفر الغذاء السريع وتراجع العادات المنظمة لتناول الغذاء.

وتلقي هذه النتائج التي نشرت في دورية "بريتش ميديكل جورنال" الضوء على أساليب تناول الطعام وليس فقط على نوع الطعام وكمياته التي يمكن أن تساهم في البدانة.

وتصنف منظمة الصحة العالمية حوالي 400 مليون شخص على أنهم مصابون بالبدانة منهم 20 مليونا أعمارهم تقل عن خمس سنوات. وهذه الحالة تزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المختلفة وخاصة السكري ومشاكل القلب.

وقد قام هيروياسو ايسو وزملاؤه في جامعة اوساكا بسؤال أكثر من ثلاثة ألاف متطوع ياباني تتراوح أعمارهم بين 30 و69 عاما حول عاداتهم الغذائية. وقال حوالي نصف عدد الرجال وأكثر من نصف عدد النساء إنهم يأكلون حتى الشبع. وقال حوالي 45 بالمئة من الرجال و 36 بالمئة من النساء إنهم يأكلون بسرعة.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين قالوا إنهم يأكلون حتى الشبع ويأكلون بسرعة معرضون بنسبة ثلاثة أضعاف بأن يصابوا بالبدانة أكثر من الأشخاص الذين يتمهلون في الأكل ولا ياكلون حتى التخمة.

وأشاروا إلى أن من الأسباب الأخرى التي تساهم في البدانة أكل الوجبات السريعة وعادة الأكل أثناء مشاهدة التلفزيون.

وأكدت الدراسة انه حتى يتم إبطال تأثير ما يسمى بالإدمان الفائق على الأكل السريع أو الشره بين الأطفال المعرضين للبدانة ينبغي على أوليا الأمور أن يشجعوا أطفالهم على الأكل ببطء وفي وسط يتميز بالهدوء والابتعاد عن أكل الوجبات السريعة .
XS
SM
MD
LG