Accessibility links

logo-print

مرجع شيعي عراقي يفتي بتحريم الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن


أصدر رجل الدين العراقي آية الله كاظم الحسيني الحائري والذي يعيش في مدينة قم في إيران فتوى يحرم فيها الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.

وقال الحائري إن الاتفاقية تمس سيادة العراق، وأن إقرارها يعني القبول بالمهانة والذل.

ودعا الحائري في الفتوى التي نشرت على موقعه الالكتروني العراقيين المعنيين بالاتفاقية إلى رفضها مؤكدا على حرمتها وعدم جوازها. وأكد الحائري على أن الشعب والإسلام لن يغفرا لمن يساهم بتمرير الاتفاقية.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد حذر يوم السبت الماضي في تظاهرة ضد الوجود الأميركي، النواب العراقيين من توقيع الاتفاقية لأنها لن "تعطي السيادة ولن تنهي الاحتلال".

وكانت الحكومة العراقية قد طلبت يوم الثلاثاء إدخال تعديلات على مسودة الاتفاقية مع الولايات المتحدة لأنها لم تنل دعم الزعماء السياسيين للبلاد رغم شهور من المفاوضات المضنية مع واشنطن.

وتتضمن الاتفاقية انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية بنهاية شهر يونيو/حزيران المقبل وانسحابها الكامل بحلول عام 2011.

وتعطي الاتفاقية سلطة محدودة للقضاء العراقي على الوجود الأميركي في البلاد حيث تشمل الاتفاقية إخضاع الجنود والمتعاقدين الأميركيين للقضاء العراقي في حالة ارتكابهم لجرائم كبرى مع سبق الإصرار خارج نطاق الواجب.
XS
SM
MD
LG