Accessibility links

انتقاد لطريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أهالي مدينة الصدر


طالب النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف الحكومة العراقية بإلزام الأجهزة الأمنية العاملة في مدينة الصدر شرقي بغداد بتحسين تعاملها مع أهالي المدينة.

وأوضح شريف بالقول: "المواطن الذي يعاني ضغط الخدمات يبعده عن التعاون مع الأجهزة الأمنية، وباتت العلاقة بين الطرفين متشنجة. في بعض الأحيان يقوم رجل الأمن باحتقار المواطن وضربه أمام الناس. وقبل أيام سمعت بأن أحد الأشخاص قتل بأخمص البندقية في أحد مداخل مدينة الصدر. وهذه الأخبار تأتينا من الناس، وبعضها لم نتحقق من صحتها، ولكن نسمع يوميا عن انتهاكات كبيرة، فكيف يمكن للمواطن التعاون مع أجهزة أمنية تتعامل معه بهذه الطريقة".

وفي ظل تذمر واستياء الأهالي من الإجراءات الأمنية المشددة على مدينة الصدر أكد الناطق الرسمي باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا، الحاجة إلى مزيد من الوقت لتحسين الملف الأمني في المدينة:

"ما زال الوضع الأمني في مدينة الصدر غير مستقر من ناحية تقويم قيادة قوات أمن بغداد، وأمام قواتنا خطوات تتعلق بالقبض على العناصر المطلوبة قضائيا".

وقد أعلنت الحكومة المباشرة باتخاذ إجراءات لتحسين الملف الخدمي في مدينة الصدر بإقامة العديد من المشاريع.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG