Accessibility links

المرأة تهيمن على مهرجان الإسماعيلية السينمائي


هيمنت مواضيع المرأة على أكثر من ثلث الأفلام المعروضة في المسابقات الرسمية للدورة 12 لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة.

أبرز هذه الأفلام الفيلم الأرجنتيني الروائي الطويل "فيكتوريا" لأدريان جيم الذي يصور وضع امرأة أنجبت ابنتها داخل المعتقل في حقبة الدكتاتورية العسكرية في تشيلي بقيادة الجنرال بينوشيه، وحتى تتعرف على ابنتها في حال تم انتزاعها منها ثقبت أذنيها ووضعت فيها خيوطا زرقاء.

والفيلم التسجيلي الروسي "الآنسة غولاغ" لماريا ياتسكوفا يسجل لمرحلة ما بعد انهيار الاتحاد السوفياتي ويتطرق لحياة ثلاث سيدات يحاولن الحفاظ على إنسانيتهن خارج وداخل السجن رغم كل ما يواجهن من مصائب في حياتهن.

أما في أفلام الصور المتحركة فإن الفيلم المصري "ذكر وأنثى" لأحمد عادل يحمل انتقادا لاذعا لفكرة الغضب من إنجاب البنات والإصرار على إنجاب الأولاد من خلال تحريكه رمزي الأنثى والذكر على الشاشة بطريقة ذكية ومبدعة.

ومن هذه الأفلام أيضا الفيلم الفرنسي التسجيلي القصير "حب وكلمات" لسليفي باليو الذي أثار انتقادات لاذعة وجهت بشكل أساسي للمخرجة التي قامت بنقل مواقف نساء ورجال يمنيين من الحب والجنس.

واحتلت السياسة أيضا مساحة واسعة في الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة المتعلقة بالمرأة ومن بينها العراقي "الحرب والحب والله والجنون" لمحمد الدراجي والفلسطيني "جنوب" لنزار حسن الذي يناقش فكرة أن الطائفية أشد خطرا على المجتمعات العربية من إسرائيل.

وجاء الفيلم المصري "سلطة بلدي" لنادية كامل ليبحث موضوع العلاقة بين العرب واليهود والإسرائيليين من خلال رحلة أمها اليهودية الأصل لزيارة أهلها في ايطاليا وزيارة الجزء الثاني من أقاربها في إسرائيل، وهي في نفس الوقت ابنة المناضل اليساري المصري سعد كامل الذي يشارك في هذه الزيارة كما أن ابنها هو حفيد الوزير الفلسطيني نبيل شعث.

XS
SM
MD
LG