Accessibility links

logo-print

وزارة الخارجية الأميركية تخيّر القادة العراقيين بين قبول الاتفاقية أو رفضها


صعّدت الولايات المتحدة من ضغوطها على العراق للبتّ بأمر الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد التي يجري التفاوض بشأنها بينهما، قبولا أو رفضا.

وبيّنت التصريحات الصادرة من البيت الأبيض ووزارة الخارجية والبنتاغون بما لا يدع مجالا للشك الامتعاض الذي تشعر به واشنطن حيال انتقاد القادة العراقيين للاتفاقية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود إن الوقت ينفد بسرعة، مضيفا أن على العراقيين أن يحزموا أمرهم بسرعة، وفي إشارة واضحة على استياء واشنطن، اقترح مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن تتوقف القوات الأميركية عن حماية كبار المسؤولين العراقيين.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه القول إن على الجيش الأميركي الامتناع عن توفير الحماية للمسؤولين العراقيين ما لم تتم المصادقة على الاتفاقية الأمنية بعد انتهاء التفويض الأممي نهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG