Accessibility links

logo-print

مشروع يستهدف العنف عبر الإنترنت


من المقرر أن يجرى استهداف التهديدات عبر الإنترنت والصور الإباحية للأطفال في مشروع تكلفته 55 مليون يورو أو نحو 70.9 مليون دولار أميركي وافق عليه مشرعو الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء.

ويهدف اقتراح "الإنترنت الأمن" المقدم من المفوضية الأوروبية ويسري العمل به من عام 2009 حتى عام 2013 إلى تحسين السلامة للأطفال الذين يتصفحون الإنترنت وتعزيز توعية الشعب وإقامة مراكز وطنية للإبلاغ عن أي محتوى غير شرعي على الإنترنت.

ويتعرض سياسيون أوروبيون لضغوط متزايدة للحيلولة دون أن يصبح الإنترنت ملاذا للجريمة.

وقالت الشرطة الألمانية إنه في أغسطس/آب الماضي استجوبت نحو ألف شخص يشتبه بتحميلهم صورا إباحية للأطفال بعد أن اكتشفت موقعا على الانترنت يظهر التحرش الجنسي بفتاتين.

وفي الشهر الماضي جرى سحب لعبة قتل فيها لاعبون طلاب مدارس من موقع ألعاب فنلندي للأطفال بعد أسبوع من مقتل 10 في أسوأ حادث إطلاق نار تشهده المدارس في البلاد.

وكان مشرعو الاتحاد الأوروبي أيدوا نسخة معدلة لاقتراح المفوضية مع زيادة التأكيد على بعض المشكلات الجديدة على شبكة الإنترنت مثل المضايقة ونشر مقاطع فيديو تحرض على العنف.

وجرى تبني الاقتراحات المعدلة بأغلبية 672 صوتا ورفض تسعة ويتوقع أن توافق الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بسرعة على الاقتراحات.
XS
SM
MD
LG